أبريل 27, 2018

أربيل تستذكر “فرهود بغداد” بحضور يهود أكراد واسرائيليين

أربيل تستذكر “فرهود بغداد” بحضور يهود أكراد واسرائيليين

بغداد – INA/ شهدت مدينة أربيل عاصمة اقليم كردستان العراق وبحضور مسؤولين، وأكراد من الديانة اليهودية، لأول مرة، إحياء ذكرى تعرض مئة عراقي يهودي لمذبحة في 1941.

ونظم في أربيل موكب لإحياء ذكرى مذبحة شهدتها بغداد في الأول والثاني من حزيران/يونيو 1941، عرفت باسم “الفرهود”، حيث قتل مئة يهودي.

وبهذه المناسبة نصبت حكومة كردستان رسميا ممثلا للطائفة اليهودية في وزارة الشؤون الدينية في هذه المنطقة ذات الغالبية المسلمة.

ونص قانون حماية الأقليات الذي تم التصويت عليه في أيار/مايو أنه “حتى إن وجد شخص واحد فقط من أي ديانة كانت، فإن حقوقه ستتم حمايتها”، وفق ما صرح شيرزاد عمر مامساني ممثل اليهود في وزارة الشؤون الدينية.

وأضاف أن الموكب الذي نظم الاثنين في أربيل يأتي إحياء لذكرى مذبحة شهدتها بغداد في الأول والثاني من حزيران/يونيو 1941 عرفت باسم “فرهود” حيث قتل مئة يهودي حين هاجمت جموع ونهبت منازل يهود في بغداد.

وغادر عشرات آلاف اليهود العراق في السنوات التي أعقبت ذلك. وبحسب متحف المحرقة النازية لليهود في واشنطن فإن عدد اليهود في العراق في أربعينات القرن الماضي كان 135 ألفا.

وقال زاك هوف الباحث الأمريكي المقيم في إسرائيل “هناك نحو 200 ألف كردي (يهودي) يعيشون في إسرائيل (..) ويرغبون في التواصل مع جذورهم في كردستان حتى إن كانوا من الجيل الثاني أو الثالث” في إسرائيل.

وأضاف “أعتقد انه سيكون هناك المزيد من المبادلات التجارية والسياحة والعلاقات بين الأكراد اليهود (في اسرائيل) وسكان كردستان”.

ولا يوجد كنيس يهودي في كردستان لكن ممثل اليهود في وزارة الشؤون الدينية أعرب عن الأمل في أن تتغير الأمور سريعا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *