سبتمبر 23, 2018

إدارة ابي صيدا: الاراضي الزراعية والبساتين التابعة للناحية تركت بسبب تدهور الوضع الأمني

بغداد – INA/ اعلنت إدارة ناحية ابي صيدا بمحافظة ديالى، اليوم الاحد، ان الاراضي الزراعية والبساتين التابعة للناحية تركت من قبل مالكيها من المزارعين بسبب تدهور الوضع الأمني في الناحية.

وقال مدير الناحية حارث الربيعي لـ”وكالة الأنباء العراقية”، أن “الاراضي الزراعية والبساتين التابعة لناحية ابي صيدا بمحافظة ديالى، تركت من قبل مالكيها من المزارعين بسبب تدهور الوضع الأمني في الناحية وازدياد حالات القتل والاختطاف”.

واضاف ان “هناك أكثر من 280 دونم من تلك البساتين والأراضي الزراعية أصبحت خاوية من المزروعات والمحاصيل الزراعية بسبب عدم وجود الإدامة والأيدي العاملة بها”، مبيناً أن “معظم الفلاحين تركوا العمل في مجال الزراعية والتزموا في منازلهم والبعض الآخر ترك الناحية إلى مكان آخر بحثا عن الأمان والاستقرار”.

وأشار إلى أن “هناك عناصر تابعة لـ(داعش)، تحاول إفراغ الناحية من المزارعين ودفعها نحو الفوضى وانتشار الارهاب بها”، مضيفاً ” تقع كل يوم تقريبا أكثر من حادثين ارهابيين أو ثلاثة بين قتل وتفجير وتهديد بالخطف من أجل زعزعة الأمن الداخلي”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *