أكتوبر 17, 2017

ائتلاف القوى العراقية يطالب البرلمان بعقد جلسة طارئة لمناقشة احتمالية انهيار سد الموصل

بغداد – INA/ دعا ائتلاف القوى العراقية، اليوم السبت، مجلس النواب، الى عقد جلسة طارئة لمناقشة قضية سد الموصل، وفيما طالب رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، بتحمل المسؤولية واتخاذ الإجراءات الحاسمة لاصلاح السد، حذر من “اختفاء” الموصل من الخارطة في حال انهيار السد.

 

وقال عضو الهيئة السياسية للائتلاف، النائب فارس الفارس، في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، إن “هناك تخوفاً حقيقياً من انهيار سد الموصل، مبني على تحذيرات وتقارير محلية ودولية، مما يتحتم الأخذ بهذه التقارير على محمل الجد كونها تتعلق بحياة الملايين من المواطنين وممتلكاتهم”، محذرا من أن “يستقيض العراقيون ويجدون أنفسهم ومنازلهم تغمرها المياه”.

 

وأضاف الفارس، “نشعر بأن هناك مخططاً يستهدف مدننا واهلنا تارة ب‍داعش واُخرى بالميليشيات وآخرى بالتهديد الوجودي باغراقنا بالمياه، وفي حال انهيار السد سيكون الضحية الأكثر تعرضا للكارثة هم ابناء المناطق المحتلة من داعش وبالتحديد الموصل وتكريت، حيث ستختفي اغلب مدينة الموصل من الخارطة ويصل الضرر الى الانبار عن طريق مشروع الثرثار فضلا عن الكوت”.

 

وطالب الفارس، مجلس النواب بـ”عقد جلسة طارئة لمناقشة هذه القضية المهمة والمصيرية، بالاضافة الى تشكيل لجنة من عدد من اعضاء المجلس ومن مختلف الكتل السياسية لمتابعة إجراءات السلطة التنفيذية بصدده”، مشيراً الى “وجود تقصير من قبل الحكومة في الإجراءات المتبعة بصدده، مما يتطلب منا كمثليين للشعب ان يكون لنا دور وموقف في حفظ حياة المواطنين”.

 

ودعا الفارس الحكومة، الى “الاستعانة بالجهد الدولي من ذوي الخبرة والاختصاص في هذا المجال من اجل إصلاح السد كون الجهد الهندسي العراقي ضعيف وقليل الخبرة”، مطالباً رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ”تحمل المسؤولية واتخاذ الإجراءات الحاسمة والصارمة بسرعة التنفيذ”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *