سبتمبر 26, 2018

ائتلاف القوى: ضعف الحكومة فتح الباب امام اطماع الامبراطوريتين العثمانية والفارسية الجديدتين

بغداد – INA/ اعلن النائب محمد الكربولي، عضو المكتب السياسي لائتلاف القوى العراقية، اليوم الاثنين، رفضه ﻷي تدخل عسكري من قبل تركيا بالشأن العراقي تحت أي غطاء أو مسمى، داعيا تركيا وايران وسوريا الى احترام سيادة العراق، فيما حمل الحكومة العراقية مسؤولية تدخل دول الجوار لضعفها في بناء علاقات خارجية متوازنة.

 

وقال الكربولي في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، “على تركيا وأيران وسوريا احترام سيادة العراق والكف عن التدخل بشؤونه الداخلية أو فرض الوصاية على قراره السياسي”.

 

وأعتبر الكربولي أن “ضعف الحكومة العراقية في الحفاظ على سيادة أرض العراق واستقلالية قراره السياسي ﻻ يبرر لدول الجوار فرض أراداتها على العراق”.

 

ورأى ان “فشل الحكومة العراقية في بناء علاقات متوازنة وتعزيز مصلحة العراق كأساس لسياستها الخارجية المتضمن في برنامجها الحكومي، هو من صور العراق بهذا الضعف واستكانة وفتح الباب على مصراعية ﻷطماع الامبراطوريتين العثمانية والفارسية الجديدة ومن يدور في فلكهما”.

 

وحذر عضو المكتب السياسي لائتلاف القوى العراقية، “الحكومة العراقية من فقدان بوصله الحكمة والعقلانية في أدارة علاقات العراق مع جواره”، مذكرا “العبادي بالتخبط السياسي للنظام السابق في أدارة ملف العلاقات مع دول الجوار وما آل الية وضع العراق بعد عام 1991”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *