أكتوبر 22, 2017

ائتلاف القوى يتهم يونامي بـ”الصمت” عن “جرائم المليشيات” ضد السنة ويدعو الحكومة الى تحقيق “فوري وجدي” تجاهها

بغداد – INA/ دعا النائب عن ائتلاف القوى العراقية، رعد الدهلكي، اليوم السبت، الحكومة الى إجراء تحقيق فوري وجدي تجاه الانتهاكات التي مورست ضد المواطنين العراقيين على أيدي “المليشيات والعصابات المنفلتة” في بغداد والمحافظات، منتقدا “يونامي” لـ”صمتها” عن الجرائم التي طالت اهل السنة في ديالى وبغداد ومحافظات اخرى.

 

وقال الدهلكي، في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، ان “تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش، وضع النقاط على الحروف. اذ اننا لم نتفاجأ من صدوره الذي لطالما حذرنا من افعال المليشيات والخارجين عن القانون من اجرام بحق المواطنين ومنازلهم وممتلكاتهم ومساجدهم”.

 

واضاف ان “تقرير المنظمة الدولية كان دقيقا ومحايدا بالرغم من انه لم يتطرق الى جميع الجرائم والانتهاكات التي مورست من قبل تلك المليشيات ضد المواطنين العزل وما تعرضت له بعض المناطق من انتهاكات كجرف الصخر وحزام بغداد ويثرب وسليمان بيك والعظيم والمقدادية خير شاهد على تلك الجرائم”.

 

واكد الدهلكي على “ضرورة حل المليشيات ونزع اسلحتها التي أصبحت تشكل خطرا على العراقيين أمنيا واقتصاديا وسياسيا”.

 

واعرب الدهلكي عن استغرابه، من ان “تقوم منظمات دولية برصد حالات الانتهاك والجرائم وتبقى المنظمات المحلية المعنية بحقوق الانسان صامتة ومتفرجة. وعليه نطالب مفوضية حقوق الانسان ولجنة حقوق الانسان النيابية بتوثيق تلك الانتهاكات ليمكن عرضها على المجتمع الدولي”.

 

وانتقد دور بعثة الامم المتحدة في العراق، التي قال انها تلوذ “بالصمت المطبق تجاه الجرائم والانتهاكات، اذ لم يكن لها موقف حازم تجاهها”، مطالبا البعثة بان “يكون لها تحركات فعلية تجاه ما يحدث في ارض العراق من جرائم يندى لها جبين الانسانية وإحالتها الى الامم المتحدة لاتخاذ الإجراءات القانونية وإعادة حقوق المواطنين”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *