أبريل 27, 2018

ائتلاف القوى يدعو الحكومة الى ادارة امن كركوك وتفتيش مقرات الاحزاب على خلفية اغتيال رئيس المجموعة العربية

بغداد – INA/ ادان النائب عن ائتلاف القوى العراقية، محمد تميم، اليوم الاربعاء، اغتيال رئيس المجموعة العربية محمد الجبوري في مجلس كركوك من قبل مسلحين مجهولين، امس الثلاثاء، واصفا لعملية بانها رسالة تهديد للقوى السياسية المتواجدة في هذه المحافظة، فيما طالب بابعاد الملف الأمني من يد الاحزاب السياسة التي تحكم محافظة كركوك.

 

وكان رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، وجه بفتح تحقيق مستقل للوقوف على اغتيال الجبوري.

 

وقال تميم، في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، “في الوقت الذي ندعو الحكومة الى فتح تحقيق عاجل لاغتيال رئيس المجموعة العربية محمد الجبوري فإننا نطالب بإخراج الملف الأمني من يد الاحزاب السياسة التي تحكم المحافظة”، مستغربا “اذ ليس من المنطق ان يدار الملف الأمني من قبل جهة سياسية بعينها”.

 

واضاف “وعليه لابد من اشراك جميع الجهات السياسية بإدارة هذا الملف او تركه لجهات مهنية لاعلاقة لها بالاحزاب”، واصفا “العملية بأنها رسالة تهديد للقوى السياسية المتواجدة في هذه المحافظة”.

 

ورأى تميم ان “ما حصل اليوم من جريمة بحق المكون العربي يستدعي من جميع القوى السياسية في هذه المحافظة ان يكون لها موقف صريح وواضح قبل فوات الاوان”.

 

واكد تميم على ان “اتخاذ موقف الصمت تجاه حادثة الاغتيال سيجعل المحافظة في مهب الريح، لان المتورطين في هذه الجريمة سيتمادون اكثر في تنفيذ مخططاتهم بل سيحجمون الدور السياسي للعرب في هذه المحافظة لذا نحن نعتقد انها رسالة للمكونات السياسية المتواجدة في محافظة كركوك بأنها لا دور سياسي لها في هذه المحافظة”.

 

ودعا تميم “الحكومة المركزية الى ضرورة ارسالها اجهزتها الامنية الى كركوك واعادة تشكيل قوات الجيش العراقي في هذه المحافظة وتفتيش مقرات الاحزاب والمنظمات التابعة لها ونزع الاسلحة عنها لان اغلب الاغتيالات التي تمت هي اغتيالات سياسية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *