يونيو 25, 2017

ائتلاف الوطنية يتبرأ من اجتماع “المجمع الفقهي”: مشاركة بعض نوابنا تصرف شخصي منهم

بغداد – INA/ أكد ائتلاف الوطنية الذي يتزعمه إياد علاوي، اليوم الأحد، أن حضور بعض نوابه الى الاجتماع السياسي الذي عقد في المجمع الفقهي بجامع أبي حنيفة النعمان، الجمعة الماضية، تصرف شخصي منهم، مشددا أن لا علاقة له بأي اجتماعات “تبنى على أسس طائفية أو مكوناتية”.

 

وقال رئيس كتلة الائتلاف النيابية، كاظم الشمري، في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، إن ائتلافه “لا علاقة له من قريب او بعيد بأي اجتماعات او اتفاقات تبنى على اسس طائفية او مكوناتية، وآخرها اجتماع المجمع الفقهي وما خرج به من بيان ولجان او اتفاقات”، مشيرا الى أن “حضور بعض نواب الوطنية للاجتماع هو تصرف شخصي منهم ولا يعنينا كائتلاف بني على اسس وطنية عابرة للطائفية”.

 

وأضاف الشمري أن “ائتلاف الوطنية في الوقت الذي يؤكد فيه على ان التخندقات الطائفية والمذهبية هي خط احمر لديه ولا يتعامل معها، فإنه يؤكد تمسكه بالثوابت الوطنية التي نادت بها المرجعية والشعب العراقي في ضرورة اصلاح الوضع السياسي والحكومي بالشكل الذي يخرج العراق من زوبعة المشاكل والازمات بعيدا عن التعنت والتفرد بصنع القرار”.

 

وتابع أن “المصالحة الوطنية والشراكة الحقيقية، وليست المشاركة، وبناء دولة المؤسسات والقضاء على الفساد ومحاسبة المفسدين هي المنهج وخارطة الطريق الوحيدة التي نسير عليها، اما دون ذلك فلا يعنينا ولا يمكننا المشاركة فيه كي لا نحسب على الفشل المحتوم مستقبلا والذي سيتحقق منه”.

 

وكان ائتلاف القوى العراقية، أعلن، أمس السبت، توسيط المجمع الفقهي لكبار العملاء ودار الافتاء لحل “الخلافات” بين القادة السياسيين السنة، فيما أشار الى أن اجتماع الجمعة خرج بكتابة مشروع لإنقاذ اوضاع البلاد.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *