سبتمبر 22, 2017

ائتلاف علاوي يقاطع ملتقى المحافظات الست ويعده مكملاً لمؤتمر الدوحة “سيء الصيت”

بغداد – INA/ اعلنت الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية، اليوم الأربعاء، عن مقاطعة ائتلاف الوطنية للملتقى التشاوري لممثلي المحافظات الست الذي عقد، اليوم، في العاصمة بغداد، فيما عدته “دعاية انتخابية” ومحاولة لتغطية سلسلة “الإرباكات والتنصلات” عن حقوق العراق وشعبه ومكملاً لمؤتمر الدوحة “سيئ الصيت” المرسخ لـ”الطائفية المكوناتية”.

وقال رئيس الكتلة النائب كاظم الشمري، في بيان تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، إن “مجلس النواب هو السلطة التشريعية الممثلة لمكونات الشعب العراقي كافة، الذي من المفترض أن يمثل مصلحة العراق ككل في المحافل الدولية والالتزامات المحلية بعيداً عن التخندقات المناطقية أو الحزبية المكوناتية”.

وأضاف الشمري، أن “رئيس ائتلاف الوطنية، إياد علاوي، كان أول من نادى بعقد مؤتمر دولي واسع لإعمار المناطق المحتلة من داعش بعد تحريرها من براثنهم، حيث كان وما يزال هذا الملف يمثل أحد أهم أولويات عمله خلال هذه المرحلة والمراحل المقبلة”.

وتابع الشمري أن “ملتقى المحافظات الست الذي عقد اليوم الأربعاء، في فندق الرشيد، بالمنطقة الخضراء، وسط بغداد، لا يتعدى كونه دعاية انتخابية مبكرة من أطراف سياسية تسعى من خلالها لرسم صورة جميلة تغطي من خلالها على سلسلة الإرباكات والتنصلات عن حقوق العراق وشعبه وهو بمحاوره جاء مكملا لمؤتمر الدوحة سيئ الصيت في وقت نحن فيه بأمس الحاجة لتوحيد مكونات الشعب وانهاء مرحلة التخندقات المكوناتية التي أوصلتنا إلى ما وصلنا إليه اليوم”.

وأكد رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية، أن “ائتلاف الوطنية يقاطع مثل هذه المؤتمرات التي لن تتعدى كونها مجرد دعايات أمام كاميرات الإعلام من دون أي نتائج حقيقية تقلل من معاناة أبناء تلك المحافظات”، مبيناً أن “المؤتمر جزءاً من مسلسل المؤتمرات البالية التي لم ولن تحقق شيء سوى استنزاف أموال إضافية من موازنة البلد دون أي منافع حقيقية للمواطن”.

وكان ممثلين عن ست محافظات هي (بغداد وديالى وكركوك ونينوى وصلاح الدين والانبار) عقدت اليوم، مؤتمرا في فندق الرشيد ببغداد، بدعوة من رئيس مجلس النواب سليم الجبوري.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *