أغسطس 20, 2017

اتحاد القوى تدعو عمليات بغداد الى تعزيز القوات الأمنية في العاصمة لتقليل الجرائم

بغداد – INA/ اعتبر رئيس الكتلة النيابية لاتحاد القوى الوطنية احمد المساري، اليوم الاثنين، عودة عمليات الخطف والقتل والسطو المسلح، بأنها محاولة لحرف الانتصارات على “داعش” من قبل مجاميع “منفلتة” لا تخدمها تلك الانتصارات، فيما دعا القائد العام للقوات المسلحة وقائد عمليات بغداد الى تعزيز القوات الأمنية في العاصمة لتقليل حالات الخطف والقتل والسرقة فيها.

وقال المساري في مؤتمر صحافي عقده بمجلس النواب وحضرته وكالة الأنباء العراقية بأن “لوحظ في الآونة الأخيرة عودة عمليات الخطف والقتل، خاصة في منطقة السيدية جنوب غربي بغداد، حيث يجري ابتزاز أهاليها للحصول على مبالغ مالية، فضلاً عن حصول عمليات سطو مسلح على محال الصيرفة والمنازل في منطقة اليرموك غربي بغداد، ومناطق عدة أخرى”، موضحا أن “ظهور تلك الجرائم في وقت تحقق فيه القوات الأمنية انتصارات على داعش في جبهات عدة، هي محاولة من مجاميع منفلتة لتبديد تلك الانتصارات التي لا تخدمها”.

ودعا المساري القائد العام للقوات المسلحة وقائد عمليات بغداد الى “تعزيز دور القوات الأمنية في العاصمة لتقليل حالات الخطف والقتل والسرقة”، داعياً الأجهزة الأمنية “للضرب بيد من حديد على تلك المجاميع المجرمة”.

وشدد المساري بالقول، “نحن كبرلمان وكتل سياسية ندعم الأجهزة الأمنية في جهودها”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *