أبريل 26, 2018

احتجاجات في تركيا بعد اعتقال صحافيين بتهم التجسس

دولية – INA/ تظاهر المئات في تركيا تاييدا لصحافيين يعملان في صحيفة تركية اعتقلا بتهم التجسس بعد نشرهما تقريرا يتهم انقرة بارسال شحنات اسلحة الى ارهابيين في سوريا.

واحتشد اكثر من الف متظاهر من بينهم عدد من الصحافيين ونواب المعارضة، امام مقر صحيفة جمهورييت اليومية وهتفوا بشعارات من بينها “كتفا بكتف ضد الفاشية” و”طيب لص، طيب كاذب، طيب قاتل” في اشارة الى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

,وجهت محكمة تركية اتهامات لاثنين من مسؤولي صحيفة “جمهوريت” المعارضة وأمرت بتوقيفهما بعد أن كشفا عن شحنات أسلحة ترسلها أنقرة إلى معارضين في سوريا.

ويتهم جان دوندار رئيس تحرير صحيفة “حريت” وآردم غول مدير مكتب الصحيفة في أنقرة، بـ”التجسس” و “تسريب أسرار الدولة” لقيامهما بنشر مقالة في مايو/أيار الماضي حول شحنات أسلحة أرسلتها المخابرات التركية إلى معارضين في سوريا.

وكان الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي ينفي بشكل قاطع تقديم الدعم العسكري للمسلحين في سوريا، قدم شخصيا دعوى قضائية ضد دوندار (54 عاما)، وهدده علنا في مقابلة مع قناة تلفزيونية محلية قائلا “أنه لن يخرج هكذا بسهولة”، متوعدا إياه بأنه “سيدفع الثمن”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *