سبتمبر 21, 2018

اردوغان يرد على بوتين ويؤكد استيراد النفط من كردستان ولا علاقة مع داعش

بغداد – INA/ رد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، اليوم الخميس، على اتهامات نظيره الروسي فلاديمير بوتين بتواطؤ تركيا مع الجهاديين، مؤكدا ان التزامها ضد تنظيم داعش “لا جدال فيه”.

كما تحدى روسيا ان تثبت ان تركيا تشتري النفط من التنظيم الجهادي مؤكدا ان “الذين يتهموننا بشراء النفط من داعش، يجب ان يثبتوا اتهاماتهم”.

وقال إن غاية الذين يحشدون قواتهم في سوريا تحت اسم محاربة تنظيم داعش، ويستهدفون قوات المعارضة المعتدلة التي تحارب النظام، دون إلحاق ضرر يذكر بالتنظيم، ماثلة للعيان

“لا تكاد توجد دولة غير تركيا تحارب التنظيم المسمى بداعش، بشكل جدي. تركيا أول من وصفت هذا التنظيم بالإرهابي عام 2005، عندما كان يتبنى اسمًا آخر. ومع ظهوره عام 2013 باسمه الحالي، وصفناه بالإرهابي، وواصلنا وسنواصل محاربته”، يقول اردوغان.

واضاف ان “تنظيم داعش يبيع النفط لنظام دمشق، وإن كان لا بد من البحث عن الجهة التي توفر المال والسلاح للتنظيم، فينبغي توجيه الأنظار إلى النظام السوري والدول التي تدعمه”.

وزاد “يقول بعض المسؤولين إن تركيا تشتري النفط من “داعش”، وهذا ظلم لنا. موارد تركيا من النفط والغاز معروفة لدى الجميع، وأكبر وارداتنا من روسيا ثم إيران. وكذلك نستورد احتياجاتنا من الغاز من أذربيجان، ونشتري النفط من إقليم شمال العراق، ونستورد الغاز المسال من الجزائر، وقطر. وعلى المدعين أن يثبتوا إدعاءتهم، وألا يقذفوا تركيا بافتراءات باطلة”.

وتابع اردوغان “البارحة قمتم بقصف شاحنات المساعدات الإنسانية، ونتج عنه مقتل 3 أشخاص وجرح 7 آخرين. وأمام هذا المشهد تدّعون بأنكم تحاربون تنظيم داعش. المعذرة فأنتم لا تحاربون داعش، تقصفون فقط اخوتنا التركمان في شمال اللاذقية بالتنسيق مع النظام السوري من أجل إخلائها من سكانها، وتقتلون المواطنين السوريين”.

واكد “لا ننوي خلق توترات جديدة في المنطقة، بل نسعى جاهدين لإحلال السلام والهدوء فيها. فلا يوجد أي سبب يدفعنا لاستهداف روسيا، التي تربطنا بها علاقات قوية ومتينة، ما لم يكن هناك انتهاك لمجالنا الجوي. هناك فرق بين خلافنا مع الروس بخصوص القضية السورية، وبين تطبيقنا قواعد الاشتباك”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *