أغسطس 19, 2017

الأبدال: الحكومة حرمت الحشد الشعبي من استحقاقات شهرين وخفضت الراتب إلى 500 ألف دينار

الأبدال: الحكومة حرمت الحشد الشعبي من استحقاقات شهرين وخفضت الراتب إلى 500 ألف دينار

بغداد – INA/ قالت حركة الأبدال، اليوم السبت، إن الحكومة حرمت الحشد الشعبي من استحقاقات شهرين وخفضت راتب المقاتل فيه إلى 500 ألف دينار.

 

وذكرت الأمانة العامة للحركة في بيان “في سابقة خطيرة مضت حكومة العبادي بفعل انقيادها للضغوط الأمريكية والساسة الدواعش وهو حرمان مجاهدي الحشد المجاهد من استحقاقاتهم لشهري تشرين الثاني وكانون الأول بل تعدى لاكثر من ذلك وهو تخفيض راتب المجاهد الى 500 الف دينار”.

 

وعدت أمانة الحركة هذا الإجراء “ضغط كبير لهيكلة الحشد الشعبي وانهاءه ونكران بطولاته ودماء شهداءه الذين لبوا نداء الدين والوطن”.

 

وتساءلت باستنكار “ألا يجدر بأصحاب القرار أن يكشفوا للشعب العراقي ان ميزانية الرئاسات الثلاث تبلغ اربعة مليارات وخمسمائة مليون دينار. اليس ميزانية حمايات السياسيين تعادل ميزانية ثلاث او اربع دول الم يبلغ عدد المستشارين عشر سكان العراق لا لعلم يحملونه بل لأنهم ينتمون لأحزاب حاكمة. اليس من الاولى أن يبدأ التقشف بالبرلمانيين الذين اثقلوا كاهل البلد”.

 

وحذرت الأمانة العامة لحركة الأبدال صانعي القرار من “العبث بسواتر القتال مع العدو”. ولفتت إلى أن “الكل يعلم بأن الحشد الشعبي هو الحامي والمدافع الاقوى وبدونه سيتمكن الارهاب من الوقوف على اطراف بغداد واستباحتها”، منبهة “فليتراجعوا عن قرارهم وليعطوا لكل ذي حق حقه”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *