ديسمبر 18, 2017

الأمم المتحدة: آفاق محادثات السلام السورية ما زالت غائمة

الأمم المتحدة: آفاق محادثات السلام السورية ما زالت غائمة

بغداد – INA/ قال متحدث باسم الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا حريص أشد الحرص على عقد جولة جديدة من محادثات السلام، بعد أن اتفقت القوى الكبرى على ضرورة الإسراع بوقف القتال، لكنه أشار إلى أن خطط استئناف المحادثات لا تزال “غائمة”.

 

وذكر أحمد فوزي لصحفيين في جنيف “تسألون عن يقين في موقف غائم للغاية. السياسة هي فن الممكن ولا يمكنني الاطلاع على عقل ستيفان دي ميستورا أو غيره فيما يتعلق بهذه القضية”.

 

وأضاف “أعرف من التجربة ومن العمل معه أنه حريص للغاية على استئناف هذه المحادثات. في غاية الحرص على إنهاء الأزمة وإنهاء معاناة الشعب السوري. وكلما تمكن من استئناف هذه المحادثات أسرع كان أفضل”.

 

وكان دي ميستورا علّق فجأة الجولة الأولى من المحادثات بين الأطراف السورية في 3 شباط الحالي، قائلا إن هناك حاجة لأن تبذل القوى الكبرى التي ترعى المحادثات المزيد من الجهد، لكنه عبّر عن أمله في استئناف الحوار في جنيف بحلول 25 شباط.

 

وأبرمت القوى الكبرى بقيادة وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف اتفاقا في ميونيخ في وقت مبكر من اليوم الجمعة لمحاولة وقف العمليات القتالية خلال أسبوع والسماح بوصول المساعدات الانسانية إلى البلدات السورية المحاصرة سريعا.

 

ويجتمع دبلوماسيون من الدول التي تدعم المحادثات اليوم الجمعة في جنيف لبحث خطة المساعدات.

وقال فوزي “ربما تكون هذه انفراجة.. نأمل ذلك. أظهرت الدول أعضاء مجموعة دعم سوريا أنها قادرة على الالتزام على الرغم من التوترات الاقليمية. سألني كثيرون منكم صباح اليوم بشأن المهمة الانسانية. بامكاني أن أؤكد أن أول اجتماع سيعقد اليوم في جنيف”.

 

وأردف “دعوا لهذا الاجتماع الذي يمكن أن أطلق عليه وصف اجتماع طارئ لأن المبعوث الخاص – كما تعلمون – قرر الأسبوع الماضي تعليق المباحثات لعدم رغبته في اجراء محادثات من أجل المحادثات.. في ظل قصف حلب وحصار مدن وتجويع سكانها”.

 

وقال فوزي إن دي ميستورا سيطلع مجلس الأمن الدولي على أحدث التطورات في 17 شباط.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *