أكتوبر 22, 2017

الأوقاف النيابية: غدا ينطلق مؤتمر التعايش السلمي بحضور 500 شخصية سياسية وعلماء دين

الأوقاف النيابية: غدا ينطلق مؤتمر التعايش السلمي بحضور 500 شخصية سياسية وعلماء دين

بغداد – INA/ أعلنت لجنة الاوقاف والشؤون الدينية النيابية، اليوم السبت، ان مؤتمر التعايش السلمي سينطلق غدا الأحد بحضور 500 شخصية سياسية وعدد من كبير من علماء الدين.

 

وقال رئيس اللجنة، عبد العظيم العجمان، في مؤتمر صحفي عقده بمبنى مجلس النواب، ان “هناك من هو مستفيد من الازمة بين الهويات والصراع الطائفي والقومي والاثني في العراق والذي اذا استمر سيؤدي بالنتيجة الى تمزيق البلد وبعثرة الجهود ونشر التخلف في كل المجالات وجعله تابعا للغير مهدورة مصالحه”.

 

واضاف ان “الخطوة الاولى للاستقرار هي ان نحسم مسألة التنوع واختلاف الهويات وان تكون ادارة البلد بشكل صحيح كي تكون مصدر قوة وموردا ثقافيا وانسانيا وحضاريا”.

 

وذكر العجمان ان “المستفيد الاول من الصراع منذ 2003 هي التدخلات الخارجية والارهاب والمافيات ونعتقد ان الاوان قد حان لاعلان ميثاق العيش المشترك في اطار وثيقة رمضان ووفق الاسس والمبادئ والاهداف التي وضعت لتأسيس الهيئة الوطنية للتعايش السلمي والكفيلة بمتابعة تنفيذ الوثيقة”.

 

وتابع “لسنا امام مؤتمر كباقي المؤتمرات بل امام جبهة عراقية واسعة مجتمعيا وسياسيا تمثل محور الاعتدال لمواجهة التطرف الذي يدفع بمزيد من التفكك والانقسام والعنف والارهاب بغية ايقاف سفك الدماء وهدر المال”.

 

ولفت العجمان إلى ان “هذا المؤتمر الذي تطلقه اللجنة انما هو تتويج لجهود استمرت اكثر من سنة تقريبا لنعلن عن بدء الفعاليات المجتمعية والكفيلة بسد الفجوات والخروقات وحماية ما تبقى من العراق”.

 

واكد رئيس اللجنة الاوقاف النيابية ان “المؤتمر يعتبر برنامجا متكاملا للتمييز بين من هو متخندق في خندق الارهاب والتكفير والطائفية وخلق الازمات وعدم الاستقرار وبين من هو متخندق في خندق العراق ووحدته ومكافحة الارهاب والطائفية”.

 

وأشار الى ان “المؤتمر سيخرج بتوصيات تهم العراقيين وتتضمن كيفية العمل لمرحلة ما بعد داعش وتأسيس جو مجتمعي مستقر بعيد عن الثأر والعنف وردات الفعل وسيكون المؤتمر بداية انطلاق لعشائرنا في العراق وهي تتجه نحو البناء وفض النزاعات بالطرق السلمية”.

 

ونوه العجمان “وجهنا الدعوات لحضور المؤتمر الذي سينعقد غدا لاكثر من 500 شخصية سياسية ولجميع الوزراء وعدد كبير من رجال الدين ومجالس المحافظات اضافة لممثلي المكونات الدينية في البلد والسطلت الثلاث، وقد كانت لنا لقاءات مع قيادات في الحشد الشعبي والقضاء والاجهزة الامنية وقد رحب الجميع بهذا المؤتمر وعبروا عن دعمهم الكامل للجهود المبذولة والتوصيات التي سيخرج بها”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *