سبتمبر 23, 2018

الاعرجي: التدخل التركي في الموصل نتيجة حرب المحاور وعلينا الاختيار بين التحالف الدولي وروسيا

بغداد – INA/ عزا بهاء الاعرجي النائب السابق لرئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت، دخول قوات عسكرية تركية الى الأراضي العراقية الى ما اسماه “حرب المحاور” القائمة في المنطقة، داعيا الحكومة الى تجنب الخوض في غمار مثل تلك الحروب.

 

وقال الاعرجي في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، إن “دخول قوات عسكرية تركية إلى الأراضي العراقية يمثل خرقاً واضحاً لسيادة العراق كدولة”، مستدركاً ان “مثل هذه الخطوات لطالما حذرنا منها مسبقاً بتشديدنا على ضرورة الابتعاد عن حرب المحاور الجارية في المنطقة”.

 

وأضاف ان “دخول هذه القوات لا يكون دون إيعاز من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية والذي تقف تركيا موقف الداعم له والمدافع عن سياساته، ولا سيما بعد دخول الترسانة العسكرية الروسية إلى المنطقة”، مبيناً ان “العراق لا بد له أن يحسم أمره بتجنب الخوض في غمار حرب المحاور وإبعاد أراضيه عن أي تدخل أجنبي من الممكن وقوعه مستقبلاً”.

 

وتابع الاعرجي انه “علينا أن نتخذ موقفاً عملياً وسريعاً لإخراج هذه القوات من الأراضي العراقية، وأن نعمل على حسم أمرنا بما يخص الداعم في الحرب ضد عصابات داعش الإرهابية، فأما أن نكون مع التحالف الدولي أو مع روسيا وبالتأكيد فإن المسؤولية الوطنية تحتم علينا المضي باتجاه من يحدد سقفاً زمنياً لإنهاء داعش ويضمن عدم التدخل في الشأن الداخلي للعراق”.

 

وأشار الى ان “عدم حسم الموقف سيجعل من الأراضي العراقية ساحة لتصفية حسابات دول أخرى؛ كما هو المشهود في بعض دول المنطقة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *