نوفمبر 22, 2017

الاعرجي والخزاعي يطالبان الكتل السياسية بدعم العبادي: اخرجوا من ضيق الاعتبارات الخاصة إلى رحاب الوطنية

بغداد – INA/ شدد كل من نائب رئيس مجلس الوزراء “المرشق” بهاء الأعرجي، والنائب الاسبق لرئيس الجمهورية، خضير الخزاعي، على ضرورة ان تؤدي الكتل السياسية دورها في دعم الحكومة الاتحادية، في ظل تعرضها للازمة المالية وانخفاض أسعار النفط، إضافة الى مواجهة تنظيم داعش الذي لا يزال يسيطر على مناطق في البلاد.

 

جاء ذلك خلال لقاء الاعرجي بالخزاعي في بغداد بحضور رئيس الكُتلة النيابية لحزب الدعوة – تنظيم العراق النائب خالد الأسدي.

 

وقال بيان لمكتب الاعرجي، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، “جرى خلال اللقاء، بحث آخر التطورات التي تشهدها الساحة العراقية وخصوصاً على المُستوى السياسي والأمني والإقتصادي، وضرورة تعضيد الجهد الحكومي الرامي لمواجهة الأزمات التي تواجه البلاد، ودعم الأجهزة الأمنية العراقية في حربها ضد داعش الإرهابية”.

 

وأضاف البيان ان “اللقاء أكد على وجوب أن يكون لمختلف الفئات والكُتل السياسية الفاعلة، على الصعيدين التشريعي والتنفيذي، دورٌ جادٌ وحاسم في دعم الحكومة العراقية في ظل ما تتعرض له من ظروف استثنائية، تتطلب تكامُل الجميع والخروج من ضيّق الاعتبارات والرؤى الخاصة إلى رحاب المسؤولية الوطنية الجامعة التي تمثل أحدى أهم الركائز الواجب تحصيلها في مثل هكذا ظروف”.

 

وتابع بيان الاعرجي، قوله، ان “اللقاء تناول، سُبل دعم القوات المسلحة العراقية في حربها ضد التنظيمات الدخيلة سياسياً، بالشكل الذي يدفع باتجاه تحقيق المزيد من الانتصارات على الأرض، وما يُعجل في طيّ صفحة داعش والبدء بإعمار ما خلفته الحرب التي أُريد لها أن تكون بداية نهاية الدولة العراقية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *