يونيو 25, 2017

الاعمار النيابية تدعو الى تشريع قانون ينظم المناطق العشوائية والاراضي الزراعية “المسكونة”

بغداد – INA/ دعا عضو اللجنة الخدمات والاعمار النيابية، رسول صباح الطائي، اليوم الاربعاء، الحكومة والبرلمان الى تشريع قانون ينظم المناطق العشوائية في العراق، ويسمح بتحويل جنس الاراضي المأهولة من زراعي الى سكني، مشيرا الى وجود 50 منطقة عشوائية في بغداد، تفتقر الى ابسط الخدمات الاساسية.

 

وقال الطائي في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، “حسب الاحصائيات التي حصلنا عليها تشير الى وجود ما يقارب 50 منطقة عشوائية في بغداد موزعة على جانبي الكرخ والرصافة، كل منطقة تسكنها لا تقل عن الف عائلة، فضلا عن حاجة هذه المناطق الى ابسط الخدمات من الحكومة والقائمين على الملف الخدمي في الدولة العراقية”.

 

واضاف ان “هناك اهمالا وتقصيرا واضحا من قبل الحكومة والقائمين على الملف الخدمي”، مشيرا الى ان “المناطق العشوائية بحاجة الى ابسط الخدمات، المتمثلة بشبكة مياه صرف صحي وشبكة مياه ومحطات كهربائية وتنظيم وتبليط الطرق، فضلا عن حاجتها الى المراكز الصحية والمدارس”.

 

واوضح الطائي ان “كثرة الكثافة السكانية في العاصمة وانتقال المواطن من المناطق السكنية الى الزراعية وتحويلها الى سكنية والعيش فيها لوجود عدة اسباب، منها لزيادة الكثافة السكانية في بغداد من ثلاثة ملايين الى ثمانية ملايين نسمة، والازمة المالية التي يعيشها ذوو الدخل المحدود، ورخص الارض في المناطق العشوائية”.

 

وطالب عضو لجنة الخدمات النيابية، “الحكومة ومجلس النواب بتشريع قانون ينظيم المناطق العشوائية، وتحويل جنس الاراضي من زراعي الى سكني عبر اللجان المختصة في مجلسي الوزراء والنواب”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *