سبتمبر 21, 2017

الاقتصاد النيابية متفائلة بتخطي العراق الازمة المالية وتتوقع الاقبال على المنتج المحلي في عام 2016

بغداد – INA/ اعتبر عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، برهان المعموري، اليوم الاثنين، الازمة المالية التي يمر بها البلاد، انها “ازمة وقتية”، مبررا ذلك، لان العراق يمتلك امكانيات اقتصادية “كبيرة”، وفيما دعا الحكومة الاتحادية الى استغلال هذه الامكانيات في القطاعات الزراعي والصناعي والنقل والتصفية لتعظيم موارد البلاد غير النفطية، توقع انخفاض المخزون المالي من العملة الصعبة وضعف الاستيراد الذي سينعش القطاع الخاص في البلاد.

 

وقال المعموري في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، ان “الازمة المالية الحالية هي ازمة نقدية ولا يعني ان العراق بلد فقير”، عازياً اسباب هذه الازمة الى “سوء ادارة الحكومات السابقة من جانب وانخفاض اسعار النفط من جانب اخر”.

 

واشار الى ان “الازمة وكل ما يدور حولها من سلبيات لكنها تحمل بين طياتها عاملا ايجابيا ممثلا بإرغام القطاعات الاقتصادية الملحية كافة على تولي زمام الامور والبدء باستحداث صناعات صغيرة وسد الفراغ امام تراجع تدفق البضائع المستوردة، خاصة ان القطاع الخاص العراقي الان اصبح قويا وتركزت لديه كتل نقدية لا بأس بها اضافة الى الخبرات التي تراكمت لديه عبر انفتاحه على اقتصاديات العالم”، مبيناً انه “ستكون خطوة مهمة فيما لو قابلتها اجراءات حكومية في تفعيل قانوني التعرفة الجمركية وحماية المنتوج المحلي”.

 

وتوقع المعموري “انخفاض للمخزون المحلي من العملة الصعبة نتيجة انخفاض اسعار النفط والذي يعد العمود الاساس لواردات العراق من العملة الصعبة وبالتالي ستنعكس ذلك على قيمة الدولار من جهة وضعف الاقبال على الاستيراد وهنا سيكون الانتاج المحلي هو البديل الأفضل”، مستبعدا “ظهور صناعات كبيرة بعيدا عن تدخل الحكومية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *