أغسطس 20, 2017

الامم المتحدة تبدي استعدادها للمساعدة في إعادة سكان الرمادي

بغداد – INA/ أبدى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، اليوم الأربعاء، استعداد الامم المتحدة لمساعدة الحكومة العراقية في اعادة سكان الرمادي الى مناطق سكناهم بعد تحرير المدينة من تنظيم (داعش).

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه رئيس الوزراء حيدر العبادي من كي مون حيث هنأ الاخير حكومة وشعب العراق “بمناسبة إحراز النصر ضد داعش الإرهابية وتحرير مدينة الرمادي”، بحسب بيان لمكتب العبادي تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه.

وقال كي مون ان “مثل هذا النصر يبعث برسالة أمل وتفاؤل إلى المجتمع الدولي بعد أن رفع العلم العراقي في مدينة الرمادي وهو تطور كبير في الأحداث”.

وتابع بالقول “أما الخطوة الثانية المهمة فستكون إعادة المدنيين إلى مساكنهم وحمايتهم بعد بسط الأمن والاستقرار وان الأمم المتحدة مستعدة لتقديم كل الدعم في هذا المجال”.

من جانبه، أكد العبادي أن “العراقيين سعداء بهذا النصر وان القوات العراقية لا تسيطر على مركز المدينة فحسب وإنما تحكم بقبضتها على محيط المدينة أيضا مما منحها سيطرة كاملة ما كانت تمتلكها قبل سنة ونصف من الآن”.

واضاف أن “من أولوياتنا الآن تطهير المدينة من الألغام وحمايتها لضمان عودة العوائل المهجرة بعد توفير الخدمات الأساسية وقد شكلت لجنة عليا تعنى بعملية إعادة الاستقرار في الرمادي وغيرها من المدن”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *