سبتمبر 20, 2017

الامن البرلمانية: مهله العبادي تنتهي اليوم والرد العسكري احد خياراتنا

تقرير/حيدر الشيخ
بغداد – INA/ طالبت لجنة الامن والدفاع النيابية، اليوم الثلاثاء، الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان، باتخاذ كافة التدابير للحفاظ على سلامة الاراضي العراقية من التدخل التركي.

وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وحضرته “وكالة الانباء العراقية”، ان “المادة 51 من ميثاق الامم المتحدة والذي يُعنى بتنظيم العلاقة بين البلدان”، مشيرا الى ان “القوات التركية قد تجاوزت الحدود العراقية ولمسافات كبيرة دون علم حكومة بغداد وهذا انتهاك سافر للسيادة العراقية”.

واضاف ان “دخول تلك القوات هو تمهيداً لدخول قوات اخرى كبيرة تحت ذرائع مختلفة”، مشدد على “ضرورة استخدام كافة الوسائل المتاحة لاخراج هذه القوات من الاراضي العراقية”.

واوضح الزاملي ان “الولايات المتحدة تنصلت عن التزاماتها القانونية وفقا لاتفاقية الاطار الاستراتيجي”، مطالبا بالوقت ذاته الحكومة بـ”اعادة النظر بتلك الاتفاقية على ضوء المعطيات المستقبلية”.

الى ذلك اكد عضو اللجنة ماجد الغراوي وجود ثلاثة خيارات والحكومة ستتخذ احد خياراتها بعد انتهاء المهلة مساء اليوم.

وقال الغراوي لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “كل الخيارات مفتوحة الان امام الحكومة لاتخاذ موقف في الرد على التجاوز التركي للاراضي العراقية”، لافتا الى ان “القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي اعطاء مهله 48 ساعة للحكومة التركية اذا لم تسحب قطعاتها العسكرية من اطراف محافظة نينوى”.

واضاف ان “هناك ثلاثة خيارات لدى الحكومة واحدة منها ستتخذه بعد انتهاء المهلة التي حددتها الحكومة”، مؤكدا ان “الرد العسكري وقصف القطعات التركية العسكرية في ناحية بعشيقة احد الخيارات المهمة لدى الحكومة”.

من جهته كشف عضو اللجنة صباح الساعدي عن تحرك الدبلوماسية العراقية في مجلس الامن الدولي لايقاف الاعتداءات التركية على الاراضي العراقية.

وقال الساعدي لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “موقف لجنة الامن والدفاع في البرلمان واضح جدا من الاعتداء التركي على الاراضي العراقية”، مشيرا الى ان “الحكومة ستتخذ عدة خيارات بعد الانتهاء المهلة منها قصف القطعات العسكرية في ناحية بعشيقة”.

واضاف ان “الدبلوماسية العراقية اجرت عدة اتصالات مع دول العالم منها مع مجلس الامن الدولي لاتخاذ موقف واضح من الاعتداء العسكري التركي على الاراضي العراقية”، مؤكدا ان “الحكومة ستخذ موقفا مهما بعد انتهاء المهلة مساء اليوم”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه، امس الاثنين، القوة الجوية العراقية بأن تكون على أهبة الاستعداد للدفاع عن الوطن وحماية سيادة العراق، مؤكدا أن الحكومة لم تطلب من أي قوة التواجد في الأراضي العراقية، ونرفض ذلك رفضاً قاطعاً، مشيرا إلى أن العراق تلقى سابقاً طلبات من دول إقليمية وعربية للمشاركة، ورفض هذه الطلبات.

ويذكر رئيس الوزراء التركي أحمد داوود اوغلو نفى، السبت الماضي، نية تركيا شن عمليات عسكرية ضد عصابات داعش الارهابية في العراق، مؤكدا أن مهمة القوات التركية التي دخلت الى معسكر بعشيقة تدريبية لاسناد متطوعين ضد الارهاب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *