سبتمبر 25, 2018

البصرة لا تجد فائدة في تغيير اسم شركة نفط الجنوب وتطالب بإشراكها في رسم السياسة النفطية

البصرة – INA/ وصف رئيس لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة، علي شداد الفارس، اليوم الاربعاء، قرار مجلس الوزراء القاضي بتغيير اسم شركة نفط الجنوب الى شركة نفط البصرة بـ”غير المفيد”، وانه “لا يضيف شيئا لاهالي المحافظة”، داعيا الى منح الحكومة المحلية صلاحيات اوسع للمشاركة في رسم السياسية النفطية ومراجعة جولات التراخيص على ضوء ما اقره الدستور في المادتين 111و112.

 

وقال الفارس، لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “تغيير الاسماء فقط لا يجدي نفعا دون ان يصاحبه صلاحيات تقدم لحكومة البصرة تسمح لها بمتابعة عمل الشركة والاطلاع على المشاريع النفطية المنفذة من قبلها”، لافتا الى ان “ارتباط الشركة بوزارة النفط مباشرة والعودة اليها في كل صغيرة وكبيرة سوف يجعل الامر كما هو في السابق دون تحقيق اي شيء يذكر”.

 

واضاف الفارس ان “شركة نفط الجنوب اصبحت من الشركات العالمية ومعترف بها في جميع المؤسسات النفطية بما فيها (اوبك) وبالتالي تغييره يعتبر ضياعا لهوية الشركة التي حققت طوال السنوات الماضية الكثير من الانجازات على الصعيدين المحلي والعالمي”.

 

يشار الى ان شركة نفط الجنوب تعتبر من اكبر الشركات الحكومية في العراق تاسست في عام 1969 ويعمل فيها اكثر من 20 الف موظف يتوزعون على عشرات الحقول النفطية والهيئات الادارية التابعة لها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *