أغسطس 20, 2017

البنتاغون: داعش يطلب من عناصره التنكر بزي القوات العراقية والقيام بنسف المساجد وتعذيب المدنيين

بغداد – INA/ افاد مسؤول أميركي أن التنظيم وزع منشورات تطالب مقاتليه بالتنكر في زي قوات الأمن العراقية، مع انطلاق عمليات تحرير الرمادي.

 

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن المتحدث باسم الجيش الأميركي في بغداد، ستيف وارين، قوله إن هناك 250 إلى 350 من مقاتلي داعش في الرمادي، وكذلك بضعة مئات خارج المدينة على محيطها الشمالي والغربي.

 

وأبلغ وارين صحفيي وزارة الدفاع (البنتاغون) “أعتقد أن استعادة الرمادي حتمي. لكن ستكون هناك معركة صعبة حتى يحدث ذلك، وسيستغرق الأمر بعض الوقت”.

 

وأضاف وارين أن المسؤولين الأميركيين عثروا على منشور في الفلوجة كان يوزع على مقاتلي داعش، مطالبا إياهم بالتنكر في زي قوات الأمن العراقية ثم تصوير أنفسهم وهم يرتكبون الفظائع، مثل قتل وتعذيب المدنيين ونسف المساجد.

 

وجاء في نسخة من الوثيقة التي وزعت للصحفيين أن التسجيلات المصورة يجب أن توزع على المنافذ التلفزيونية “لتصوير الصراع على أنه حرب طائفية”. ووقعها مسؤول أمني وعسكري يدعى أبو حجر العيساوي، ويرجع لمطلع أكتوبر.

 

وعبر وارين عن اعتقاده بأن الوثيقة صحيحة، لكن لم ترد حتى الآن تقارير بأن مقاتلي داعش يتنكرون في زي القوات العراقية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *