أكتوبر 17, 2017

البيشمركة: خطر داعش يهدد كركوك ما لم يتم تحرير الحويجة والموصل

بغداد – INA/ مر عام على الهجوم الذي شنه ارهابيو داعش، على كركوك، والذي اسفر عن استشهاد عدد من القيادات والعشرات من الجنود والشرطة ومقاتلي البيشمركة، وعلى الرغم من عدم تكرار هجمات من ذلك النوع الى الان، الا ان قادة عسكريين كرد يؤكدون ان الخطر لا يزال قائما على كركوك.

 

وقال الامين العام لوزارة البيشمركة، جبار ياور، لموقع “رووداو” الكردي، “طالما بقي داعش في المنطقة فان هناك خطرا كبيرا بلا شك على كل العراق بشكل عام، واقليم كردستان بشكل خاص، نستطيع القول ان تهديدات ارهابيي داعش لا تزال باقية في المنطقة من حدود الدوز حتى مناطق سنجار”.

 

بدوره، قال قائد محور جنوب كركوك، في البيشمركة، وستا رسول، “طهرنا الاراضي من خرابروت الى زركة، على عمق 9 كيلومترات، وعلى امتداد مساحة كبيرة جدا، من مسلحي داعش. بلا شك توجد في هذه المنطقة نحو 62 قرية ومجمعا سكنيا وناحية، وكانت ناحية الملا عبد الله التي تضم العديد من المجمعات السكنية، اصبحت معاقل العدو، لكن تم الان تطهيرها، وتدمير خط تماس داعش مع البيشمركة”.

 

من جهته، قال قائد محور غرب كركوك، في البيشمركة، كمال كركوكي، “من جانب تشكيلهم خطرا يستطيع احتلال مناطق مهمة، فاننا نقدر بانهم لن يستطيعوا ذلك، لكن اذا لم يتم تحرير الموصل والحويجة، والى حين تصبح البيشمركة القوة الشرعية في جميع مناطق كردستان، يجب ان نتوقع في كردستان ان داعش لا يزال خطرا”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *