أبريل 24, 2018

التجارة تؤكد تجهيز الأنبار ونازحيها بالمفردات الغذائية

التجارة تؤكد تجهيز الأنبار ونازحيها بالمفردات الغذائية

بغداد – INA/ أعلنت وزارة التجارة، اليوم الأحد، تجهيز المناطق الصامدة في محافظة الأنبار بكميات كبيرة من المواد الغذائية خلال الأشهر الماضية، وتجهيز العوائل النازحة من المحافظة، أيضا، بعد جردها وإضافتها إلى وكلاء متواجدين في مناطقها الجديدة.

 

وعبّرت الوزارة، في بيان، عن استغرابها من تصريحات نواب، لم تسمّهم، بشأن عدم تجهيز العوائل النازحة بالمفردات الغذائية منذ عام.

وذكرت أن الأرقام تشير إلى تجهيز جميع العوائل النازحة من محافظة الأنبار بالمفردات الغذائية أسوة بسكان المحافظات المتواجدين فيها، بعد أن تم تخصيص وكيل في كل منطقة لمراجعة العوائل النازحة.

 

وأوضحت الوزارة أن عملية للتأكد من المعلومات التي يقدمها النازحون تجري من خلال مقاطعتها مع المعلومات الموجودة في المراكز التموينية.

وأفادت بأنها جهزت ناحية حديثة، ولشهر تشرين الثاني فقط، بكمية 62 ألفا و347 طنا من الزيت، و139 ألفا و769 طنا من السكر، و213 ألفا و761 طنا من الرز، و630 طنا من الطحين.

وأضافت أن هذه الأرقام تمثل الوجبة الأخيرة من عمليات التجهيز التي تتم عبر منافذ في محافظات كربلاء وبغداد بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية.

 

ولفتت الوزارة إلى أن شركاتها جهزت المناطق الصامدة ضد تنظيم (داعش) الإرهابي بالمفردات الغذائية لأشهر شباط وآذار وأيلول وتشرين الثاني بواقع 4 وجبات على وفق الجداول المرفقة، ولمواد السكر والزيت والطحين والرز.

 

وتابعت أن الشركات جهزت المناطق الآمنة والمحررة في الأنبار – المركز والأطراف بواقع 6 وجبات وزعت في أشهر آذار ونيسان وحزيران وتموز وآب وآيلول.

 

وأردفت أن حصة شهري تشرين الأول والثاني يتم توزيعها، في حين تم تجهيز منطقة براونة والبغدادي بسبع وجبات في أشهر شباط وآذار ونيسان وحزيران وتموز وآب، وشهر تشرين الثاني بالتنسيق مع الأمم المتحدة والأجهزة الأمنية.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *