سبتمبر 20, 2017

التحالف الدولي يفتح تحقيقا بشأن قصفه قوات عراقية في الفلوجة

بغداد – INA/ اعلن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، فتح تحقيق مع بغداد بشأن وقوع شهداء وجرحى بين صفوف الجيش العراقي، في غارة جوية لقوات التحالف الدولي، في الفلوجة.

 

وكانت وزارة الدفاع العراقية، قالت ان غارة للتحالف الدولي اصابت جنودا عراقيين على مقربة من مدينة الفلوجة بالانبار، لكن الانباء الاولية جاءت متضاربة بشأن حصيلة القتلى والجرحى.

 

وافادت خلية الاعلام الحربي ان الضربة الجوية اصابت الجنود العراقيين بطريق الخطأ نظرا لتقارب خطوط التماس مع ارهابيي داعش.

 

وقالت الخلية في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، “اثناء عملية التقدم وبسبب احوال الطقس لم يستطع سلاح الجو العراقي من توفير الدعم الجوي اللازم لقواتنا، وتم طلب اسناد جوي لها من طيران التحالف الدولي حيث وجه التحالف ضربتين للعدو اوقعت خسائر كبيرة في صفوف العدو مما دفع قواتنا للتقدم السريع واشتباكها مع العدو بمسافات قريبة تعد بالأمتار وحصل تداخل بين قواتنا وعصابات داعش”.

وتابعت بالقول “واثناء توجيه ضربة جوية ثالثة من قبل طيران التحالف التي حصلت من دون تحديث لمسافات التقدم ولعدم امكانية التمييز من الجو وقعت اصابات في قواتنا ايضا”.

وقالت الخلية ان الضربة الجوية ادت الى مقتل ضابط وتسعة جنود.

 

لكن رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية قال في بيان ان الغارة اوقعت اكثر من 20 قتيلا واصابة اكثر من 30 آخرين، مطالبا رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتحقيق في الحادث.

 

وذكر بيان للتحالف الدولي، اطلعت عليه “وكالة الانباء العراقية”، “بناء على طلبات ومعلومات من قوات الأمن العراقية، قامت قوات التحالف بضربات جوية ضد تنظيم داعش قرب الفلوجة في العراق. وعلى الرغم من التنسيق مع قوات الأمن العراقية على الأرض فإن التقارير الأولية تشير الى احتمال وقوع خسائر في الأرواح بين الجنود العراقيين. سوف نجري تحقيقاً شاملاً لتحديد الوقائع. لقد دعينا رسمياً العراقيين للمشاركة في التحقيق”.

 

واضاف ان “جميع ضرباتنا الجوية تجرى بموافقة الحكومة العراقية من أجل مساعدتهم في قتالهم ضد تنظيم داعش؛ ونحن نتخذ التدابير الضرورية لتجنب هذه الانواع من الحوادث وحماية شركائنا في نفس الوقت. وبحسب أفضل المعلومات المتوفرة لدينا، لم تكن هناك أي حوادث سابقة من نيران صديقة في العراق خلال مسار عملية العزم الصلب. إننا ملتزمون بسلامة قوات شركائنا العراقيين في الوقت التى تواصل فيه هذه القوات تدمير عدونا المشترك”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *