أكتوبر 22, 2017

التحالف: دربنا 20 ألف عراقي وسنرسل 10 ألوية لخوض معركة الموصل

التحالف: دربنا 20 ألف عراقي وسنرسل 10 ألوية لخوض معركة الموصل

بغداد – INA/ تطبق قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في تدريب للجنود العراقيين على قتال تنظيم (داعش) الإرهابي دروسا استخلصتها من تجربة استعادة مدينة الرمادي الشهر الماضي وذلك لإعداد الجيش لاستعادة مدينة الموصل الشمالية هذا العام.

 

وقال التحالف الدولي إنه درب حوالي 20 ألفا من قوات الأمن العراقية، بما في ذلك الشرطة ومقاتلين من العشائر السنية، في إطار الحملة لمحاربة تنظيم (داعش) الإرهابي.

 

وأوضح المتحدث باسم الحملة، الكولونيل ستيف وارين، أمس الجمعة، أن عملية إعداد قوات الأمن ستصب في النهاية في معركة الموصل لاستعادتها من أيدي تنظيم (داعش) الإرهابي حيث سيجري إرسال نحو 10 ألوية.

 

ويتلقى الآن لواء المشاة 72 تدريبا على كيفية اختراق أحزمة الدفاع في إطار دورة لمدة 10 أسابيع في قاعدة بسماية إلى الجنوب من بغداد.

وبحسب وكالة رويترز فإن من شأن هذه الدورة التدريبية أن تجعل هذه المجموعة أفضل ألوية الجيش تدريبا وأن تعدها لدور مهم في حملة الحكومة المنتظرة لاستعادة الموصل – ثاني أكبر مدن العراق – من تنظيم (داعش) الإرهابي.

 

وتستخدم القوات معدات وأسلحة تم جلبها من صندوق للتدريب والتجهيز حجمه 1.6 مليار دولار بدأت واشنطن تقديمه الصيف الماضي.

ومعظم مدربي التحالف من إسبانيا والبرتغال.

 

وتعتمد الحكومة بقوة على قوات الحشد الشعبي وعلى مجموعة صغيرة من القوات الخاصة وعلى الضربات الجوية للتحالف لاستعادة المدن من تنظيم (داعش) الإرهابي، ونجحت من خلال ذلك في هزيمة تنظيم (داعش) الإرهابي بمدن رئيسة مثل تكريت والرمادي.

وتضع قوات التحالف تجربة الرمادي نصب أعينها حيث وضع مقاتلو تنظيم (داعش) الإرهابي أحزمة عوائق.

 

وتمكنت وحدات مكافحة الإرهاب الخاصة العراقية من إخراج تنظيم (داعش) الإرهابي من معظم أنحاء الرمادي بعد حصار دام 6 أشهر تم خلالها وضع عبوات على الطرق بكثافة بالغة ما أبطأ تقدم الجيش بشدة.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *