سبتمبر 26, 2018

التخطيط تعلن تسمية ست فرق متخصصة لترجمة سياسات التنمية المستدامة في العراق والقضاء على الفقر

التخطيط تعلن تسمية ست فرق متخصصة لترجمة سياسات التنمية المستدامة في العراق والقضاء على الفقر

بغداد – INA/ أعلنت وزارة التخطيط، اليوم الاثنين، عن تسمية ست فرق متخصصة لترجمة سياسات التنمية المستدامة في العراق، والقضاء على الفقر، مشددة على ضرورة تحقيق التنمية بابعادها الثلاثة الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بنحو متوازن ومتكامل.
ونقل بيان للوزارة، عن الوزير سلمان الجميلي، خلال ترؤسه الاجتماع الثاني للجنة الوطنية العليا للتنمية المستدامة في العراق ، القول ان “العالم بأسره وضع خطة من ألان وحتى عام 2030 للقضاء على الفقر”، مباركا الجهود التي تبذلها اللجنة العليا للتنمية المستدامة التي تشكل انطلاقة جديدة لترجمة المبادئ العالمية للتنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة وتشمل 17 هدفا و169 غاية وجميعها اهداف وغايات غير قابلة للتجزئة والتي سيبدأ سريانها اعتبارا من مطلع العام المقبل 2016 تنفذ على مدى 15 عاما”.
وأضاف البيان الذي تلقت “وكالة الأنباء العراقية” نسخة منه، ان “هذه الأهداف والغايات وما يرتبط بها من مؤشرات ستراعي الواقع المعيشي في كل بلد وما هي إمكاناته وقدراته وأولوياته التنموية”، مبينا “هناك اهتمام دولي كبير بالتنمية المستدامة”، مشيرا “قد لمسنا هذا الاهتمام خلال اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء مع الأمين العام للأمم المتحدة الذي تم خلاله التركيز على أسس ومبادئ وأهداف وقيم التنمية المستدامة”.
وأوضح الجميلي إن “المهمة ليست سهلة إنما هي مهمة كبيرة وتتطلب جهودا كبيرة من اجل تحديد أولويات التنمية”، داعيا إلى “إشراك منظمات المجتمع المدني في عملية التخطيط للتنمية المستدامة في أبعادها الثلاث”.
من جانبه استعرض وكيل الوزارة ماهر حماد، بحسب البيان، “خطة التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة في أيلول الماضي والتي تستمر حتى عام 2030″، مبينا ان “هذه الخطة تمثل برنامج عمل للدول المنضوية تحت لواء الأمم المتحدة من خلال تعزيز السلام والقضاء على الفقر بجميع صوره وأبعاده”.
وبين ان “خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ستعتمد مبدأ الشراكة العالمية على أساس التضامن بين دول العالم والتركيز على احتياجات الفئات الأشد فقرا والأكثر ضعفا”.
ولفت البيان إلى انه “جرى خلال الاجتماع مناقشة آلية العمل المقترحة للفرق المنبثقة عن اللجنة العليا للتنمية المستدامة وخطة بناء القدرات الخاصة بهذه الفرق فضلا عن عرض تفصيلي لما تم انجازه من التزامات العراق على المستويين الداخلي والخارجي، فضلا عن تسمية ستة فرق عمل تخصصية التي ستتولى ترجمة سياسات التنمية المستدامة وتأتي في مقدمة هذه الفرق: فريق التخفيف من الفقر الذي يضم وزارات التخطيط والعمل والزراعة والصحة والبيئة والتعليم العالي والتربية والتجارة والموارد المائية ويعنى هذا الفريق بأهداف القضاء والتخفيف من الفقر الذي يعد تحديا يواجه العالم بأسره واحد الشروط اللازمة للتنمية المستدامة”.
وذكر ان “الفريق الثاني فهو فريق استدامة موارد البيئة ويضم ممثلين من وزارات التخطيط والاعمار والبلديات والصحة والبيئة والموارد المائية والزراعة والمالية والنفط، ويعنى بالجانب البيئي والحفاظ على قاعدة الموارد المادية والبيلوجية بالاضافة الى ادارة الموارد الطبيعية بنحو مستدام”.
وأشار إلى ان “الفريق الثالث وهو فريق الاقتصاد الاخضر الذي يضم ممثلين من وزارات الصناعة والعمل والزراعة والتخطيط والتجارة والنفط والصحة والبيئة والكهرباء والمالية والاتصالات والبنك المركزي، يعنى بالترشيد في استهلاك المواد الخام لكل وحدة انتاج وديمومة الإنتاج الى جانب إدخال تحسينات على كفاءة الطاقة”.
وقال البيان ان “فريق المدن والمستوطنات البشرية، احد الفرق التخصصية التي تم تشكيلها ويضم ممثلين من وزارات التخطيط والاعمار والبلديات والثقافة والسياحة والنقل والصحة والبيئة وسيتولى هذا الفرق الاهتمام بالمدن المستدامة وتشييد المستوطنات الحضرية والنقل المستدام، فيما يضم فريق السكان والتنمية ممثلين من وزارات التخطيط والتربية والتعليم والعمل والمالية والخارجية والصحة والبيئة والهجرة والمهجرين والعدل والداخلية والشباب وامانة مجلس الوزراء، ويعنى بالسكان وعلاقة المتغيرات الديموغرافية بالمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية”.
وتابع “هناك فريق أخر هو فريق التثقيف والتوعية يضم ممثلين من وزارات التخطيط والتربية والتعليم العالي والصحة والبيئة وشبكة الاعلام العراقي ونقابة الصحفيين العراقيين، ويتبنى عملية التثقيف وتزويد المجتمع بأكبر قدر من الحقائق والمعلومات المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة لما له من دور كبير للتنمية في تطوير المجتمعات”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *