أغسطس 21, 2017

التغير النيابية تحذر بارزاني من صرف نصف راتب لموظفي الاقليم

بغداد ـ INA/ حذر رئيس كتلة التغيير النيابية هوشيار عبد الله، اليوم الاثنين، من مغبة قيام حكومة إقليم كردستان بدفع نصف رواتب موظفي الإقليم “بذريعة” الأزمة المالية، فيما عزا أسباب المشكلة الى تفشي الفساد وغياب الشفافية فيما يخص موارد الإقليم وانقلاب الحزب الديمقراطي الكردستاني على الشرعية.

وقال عبد الله في بيان تلقت “وكالة الأنباء العراقية” نسخة منه، إن “موظفي الإقليم ضحية لسياسات حكومة الإقليم الحالية المتمثلة بعدم وجود الشفافية فيما يخص الموارد الاقتصادية سواء واردات الجمارك أو العائدات النفطية”، موضحا أن “حكومة الإقليم لم تدخر ما يكفي لدفع الرواتب، مما وصل الى الإقليم من ميزانيات ضخمة في السنوات السابقة، فضلا عن الحالة المزرية لمؤسسات الإقليم التي ينخر فيها الفساد المالي”.

وأضاف عبد الله، أن “هذه الأوضاع الاقتصادية السيئة هي حصيلة أوضاع سياسية مشوهة وغير طبيعية، تتمثل بانقلاب الحزب الديمقراطي الكردستاني على الشرعية واحتكاره للسلطتين التنفيذية والقضائية وقيامه بتعطيل السلطة التشريعية”، مشدداً بالقول “لم تعد هناك أية جسور ثقة بين مواطني الإقليم وبين الحكومة التي هي شبه محتكرة من قبل الحزب الحاكم”.

وبين أن “رواتب موظفي إقليم كردستان خط احمر، وعلى حكومة الإقليم أن تكون مسؤولة أمام الشعب الكردي وأن تتحمل تبعات أخطائها السابقة وأن تفي بوعودها المتعلقة بدفع الرواتب كاملة دون نقصان”.انتهى

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *