سبتمبر 23, 2018

التغيير ترفض استخدام الاطراف السياسية في الاقليم قوات مسلحة

بغداد – INA/ رفضت حركة التغيير الكوردية،أن تمتلك الأحزاب أو الأطراف السياسية في الاقليم قوات مسلحة، مشددة على تحريم استخدام القوات المسلحة في الصراعات السياسية.

 وقال المتحدث باسم الحركة شورش حاجي  في بيان تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه،اليوم الاحد، أن” جعل المؤسسات في إقليم كوردستان وطنية كان احد المبادئ التي تأسست على أساسها حركة التغيير”.

واضاف أن ” المؤتمر الوطني للحركة عام 2013 أكد على هذه الرسالة وضرورة أن تكون المؤسسات وطنية ومن بينها قوات الپيشمرگة والشرطة والاسايش والأجهزة الاستخبارية كواحدة من المبادئ الأساسية لبرنامجها السياسي “.

وبين أن ” الحركة تؤكد على تلك الحقيقة التي مفادها انه لا يجوز لأي حزب أو طرف سياسي امتلاك قوة مسلحة ولا يجوز استخدام القوة المسلحة في الصراعات السياسية”.

وشدد على أن” توحيد كل القوات الموجودة على الساحة – بعضها تابعة للأحزاب السياسية في كوردستان –  وجعلها وطنية ومستقلة”.

واكد أن ” تكون من واجباتها ومسؤولياتها حماية ارض كوردستان وأرواح المواطنين وثرواتهم وكرامتهم، وإلا تطيع أي شخص أو حزب أو جهة سياسية “.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *