أكتوبر 18, 2017

الثقافة النيابية تحذر: تأجيل البت في الطعون المقدمة بشأن قانون شبكة الاعلام العراقي سيعطي فرصة اكبر للفاسدين

بغداد – INA/ حذرت لجنة الثقافة والاعلام النيابية، اليوم الاربعاء، من ان تأجيل المحكمة الاتحادية البت بالطعون المقدمة اليها من قبل بعض الشخصيات والحكومة، بشأن قانون شبكة الاعلام العراقي، عادة ذلك بمثابة اعطاء فرصة اكبر للتلاعب والفساد داخل شبكة ألاعلام العراقي.

 

وقالت عضو اللجنة، سروة عبد الواحد، في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية”، نسخة منه، “على المحكمة ألَّبت بهذه الطعون بصورة سريعة ليتسنى للجنة النيابية مراقبة اداء الشبكة وتخليصها من بؤر الاهمال والاحتكار وعدم الالتزام بتنفيذ القوانين التي تتيح للشبكة ممارسة دورها على أتم وجه”.

 

واضافت ان “شبكة الاعلام العراقي تعاني عدة مشاكل حقيقية اهمها ادارة الشبكة الحالية والتعيينات بالوكالة والمحسوبية في اختيار إدارات المرافق الاعلامية التابعة للشبكة واحتكارها من قبل جهة سياسية معينة”.

 

واوضحت ان “القانون الجديد اوجد حلا لجميع هذه المشاكل ومنح  صلاحيات لمجلس الامناء الذي يجب ان يكون فاعلا وله صوت ويدافع عن حقه وممارسة هذا الحق”.

 

وابدت استغرابها بالقول “طوال الفترة الماضية كانت الشبكة مرتبطة بشخص واحد اسمه رئيس الوزراء ولم نسمع اي اعتراض على ذلك، لكن عندما يتم تنفيذ احد بنود الدستور نسمع اصواتا رافضة لهذا الامر”.

 

كما دعت الجهات الطاعنة بالقانون الى “عقد اجتماع مشترك مع لجنة الثقافة والاعلام النيابية للتوصل الى نقاط مشتركة لحسم قانون شبكة الاعلام، ولنتمكن من  بناء اعلام وطني شامل، بعيدا عن المصالح الذاتية او الحزبية الضيقة”.

 

واكدت ان”مجلس النواب هو بيت الشعب ومن حقه الاشراف على هذه المؤسسة التي تعود للدولة وتمويلها من الدولة”، معربة عن املها، أن “يكون القضاء بالمستوى الذي يطمح له الشعب اولا ومجلس النواب ثانيا”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *