سبتمبر 21, 2017

الجبوري: آن للعراق ان يكون محوراً لعملية تصالح في المنطقة برمتها

بغداد – INA/ أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم الاثنين، أن العراق خاض مواجهة نادرة ضد الارهاب بصدور عارية وامكانات محدودة وبظرف اقتصادي صعب، لافتاً انه آن الاوان للعراق ان يكون محوراً لعملية تصالح في المنطقة برمتها، فيما اشار الى ضرورة الانتقال من مرحلة بناء الذات الى مرحلة اعطاء دروس للعالم اجمع.

وقال الجبوري خلال زيارته الى أجراها الى قضاء أبي غريب على رأس وفد نيابي ووزاري التقى خلالها الإدارة المحلية للقضاء وجمعا من شيوخه ووجهائه، وبحسب بيان تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، انه “آن للعراق ان يكون محوراً لعملية تصالح في المنطقة برمتها وليس جزءً من عمليات الاستقطاب الموجود فيها”، لافتاً الى أنه “يمتلك علاقات جيدة مع دول المنطقة والعالم ويتميز بتنوع داخلي ينبغي إستثماره في سبيل ذلك”.

واشاد الجبوري، بـ”دور عشائر قضاء ابي غريب ونواحيه”، مبيناً ان “البعض كان يراهن على هذا القضاء وغيره من مناطق حزام بغداد في ان يدب الخلاف بينهم لكن الصورة انعكست وتمثلت في حالة من التعاطي المتبادل بين اهالي ابو غريب وتعاونهم ومساندهم لبعضهم ليعطوا بذلك درساً لعموم العراقيين بأن باستطاعتهم البقاء موحدين”.

واكد ان “هذا الحضور النيابي والحكومي اللافت يؤكد الرغبة في دعم القضاء وإيجاد حل لمشاكله والمعوقات التي يعاني منها في جميع الجوانب بوصفه يمثل الظهير الساند للمحافظات التي تعرضت للإرهاب وعانت منه ودفعت دماءً غزيرة في مواجهته والتصدي له”.

وشدد الجبوري، على أن “المرحلة المقبلة ستكون مرحلة ايجاد منافذ جديدة لدعم الموازنة وبناء اقتصادي متكامل يساهم فيه الجميع دون الاعتماد فقط على النفط”، مضيفاً “كنا نعاني من اشكالية اقتصادية لإعتمادنا على النفط كمورد اساسي لعملية الاقتصاد، ارض العراق والامكانيات المتاحة يجب ان تستثمر خصوصاً في مجال الصناعة والزراعة ونحن بينكم اليوم لأجل المساهمة في ذلك”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *