أغسطس 20, 2017

الجبوري: الإرهاب والسلاح المنفلت والاحتراب أسهمت في تردي حقوق الإنسان

الجبوري: الإرهاب والسلاح المنفلت والاحتراب أسهمت في تردي حقوق الإنسان

بغداد – INA/ قال رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، اليوم الخميس، إن نشوء الارهاب وازدياد ظاهرة السلاح المنفلت وتراجع قدرة الدولة على مسك زمام المبادرة بسبب تفاقم وتعدد اتجاهات الاحتراب واشكاله وصوره المبتدعة وغير المسبوقة أسهمت في تردي حقوق الانسان.

 

وأضاف، خلال كلمة في احتفالية اليوم العالمي لحقوق الإنسان، التي نظمتها بعثة الأمم المتحدة في العراق “إننا نراقب وضع حقوق الانسان في بلادنا ولاحظنا سعيا حثيثا من أطراف عدة لها الدور الفاعل والمهم في دعمنا على الحفاظ على مكتسبات الديمقراطية وبناء الدولة الذي يقف الانسان في مقدمة أركانه وأسسه وفي مقدمتها المنظمة الدولية”.

 

وذكر الجبوري “اننا كسلطة رقابية مسؤولون مسؤولية مباشرة عن الخلل في ملف حقوق الانسان وتصحيحه بعيدا عن أهداف التسقيط والتجريح والأغراض السياسية، ولن نتردد في إيضاح وجهة نظرنا حيال حقوق الانسان في العراق لأن هذا المفصل لا يحتمل مطلقا خطابات المُجاملة والتربيت على الاكتاف والثناء المغلف”.

 

وأفاد رئيس مجلس النواب بأن “حقوق المرأة بكل تفصيلاتها لا تزال بحاجة الى تعزيز في مجالات عدة بعضها اجتماعي والآخر أمني وربما حتى سياسي، وقد سجل الجهاز الرقابي في مؤسستنا حالات ومحاولات متعددة لتهميش المرأة وقهرها والتعسف الذكوري تجاهها”.

 

وتابع أن “المرأة تعيش مأساة خاصة في مناطق الصراع وفي مقدمتها التردي الصحي والخدمي والخوف الذي لا ينسجم من قدراتها الخَلقية ومثل ذلك ما يتعرض له الأطفال”.

 

ولفت الجبوري إلى أنه “لا تزال منظومة دعم ذوي الاحتياجات الخاصة بدائية وغير مواكبة للتطور العالمي في مجالات الخدمات والتعليم والعلاج والاندماج من خلال التوعية الاجتماعية ولابد من اهتمام إضافي مِن قبل الحكومة بذوي الاحتياجات الخاصة ولابد من دعم لبرامج مساعدتهم من قبل المنظمات الدولية ومجلس النواب يدرس بجدية مشاريع قوانين تدعم هذه المجموعات العزيزة من ابناء شعبنا”.

 

وخلص إلى أنه “لابد من منح الأقليات في العراق كل استحقاقاتها الوطنية فهي تحتاج الى مزيد من العناية في المجال السياسي كونها تقع في الغالب تحت قهر الأغلبية غير المقصود”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *