أغسطس 20, 2017

الجبوري: هناك سلاح منفلت ومجرمون في المقدادية بـ(علم الدولة)

الجبوري: هناك سلاح منفلت ومجرمون في المقدادية بـ(علم الدولة)

بغداد – INA/ قال رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، اليوم الأحد، إن السلاح ما زال منفلتاً في قضاء المقدادية بديالى بـ”علم الدولة”، وفيما حذر من أن استمرار الأفعال الإجرامية يهدد النسيج الاجتماعي، شدد على أن المؤسسة العسكرية يجب أن تكون منصفة وحريصة على تحقيق الأمن والاستقرار.

 

وذكر الجبوري، في مؤتمر صحفي عقده بمبنى مجلس النواب، إن “بعض المندسين الذين لم يستوعبوا الدرس ما زالوا يخلطون الأوراق، وخصوصا في المقدادية التي كان فيها داعش، وما زال السلاح منفلتاً فيها وبعلم الدولة”.

 

ولفت الى “وجود المؤشرات حول من يريد خلق فتنة طائفية، سواء عبر الحادث الإجرامي الذي استهدف المقهى وذهب ضحاياه شباب من مختلف الطوائف، وبعد ذلك جرت عمليات إجرامية انتقامية وكل ذلك مستنكر”.

 

ونبه الجبوري إلى أن “الحكومة يجب أن تأخذ دورها في محاسبة المجرمين”. ونوه بأن “هناك مجرمين بعلم الدولة، وهم معلومون ويجب أن يؤخذ على أيديهم”.

 

وحذر الجبوري من أن “ترك المجال لهؤلاء واستمرار الأفعال الإجرامية، يشكل تهديداً للنسيج الاجتماعي، ويسهم بزيادة الدعوات الشعبية التي تطالب بوجود حماية خاصة، وهذا ما لا نريده، كون مهمة الدولة هي حماية المواطنين”.

 

وأفاد رئيس مجلس النواب بأن “المؤسسة العسكرية يجب أن تكون منصفة وحريصة على تحقيق الأمن والاستقرار”. وأشار الى أن “السلاح لا يحمل إلا في جانبين، في جبهات القتال أو تحت إمرة المؤسسة الأمنية، وديالى يجب أن تكون منزوعة السلاح، وبخلاف ذلك فإن المجتمع بخطر”.

 

ودعا الجبوري رئيس الوزراء، حيدر العبادي، إلى “تقديم ما يثبت محاسبة المجرمين في ديالى”، مؤكدا “ضرورة تجنب نزاع طائفي لا مبرر له”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *