سبتمبر 26, 2018

الجعفري من طهران: ايران تدير الازمة الحالية بحكمة عالية وسأزور بعدها عددا من البلدان العربية

بغداد – INA/ أكد وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، اليوم الاربعاء، من العاصمة الايرانية طهران، أن ايران تدير الازمة الحالية بـ”حكمة عالية”، معرباً عن اطمئنانه وسروره بعد اطلاعه على اجراءات الحكومة الايرانية لادارة الازمة الحالية مع العربية السعودية، وفيما اوضح أن العراق لا يتدخل في شؤون احد لكن موضوع اعدام الشيخ النمر “يرتبط بالمرجعية الدينية والامة الاسلامية”، كشف أنه سيزور عدداً من الدول العربية بعد اختتام زيارته لايران وذلك لتهدئة الاجواء بين ايران والسعودية.

 

وقال الجعفري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف في العاصمة الايرانية، طهران، وتابعته “وكالة الانباء العراقية”، “لا يمكن للعراق أن يقف ساكتاً وحيادياً ازاء أي ازمة ممكن ان تبدو في الافق، وما أن تحركت الازمة الا وشعر العراق من الساعات الاولى بضرورة المبادرة لغرض ايقاف المشكلة”، مبيناً أن “التوتر قد يجر المنطقة الى تداعيات ومشاكل”.

 

وبشأن اعدام رجل الدين السعودي نمر النمر، أضاف الجعفري، “تحركت منذ مرحلة الملك عبد الله ووصلني كلام يطمئن على عدم الاقدام على اعدام النمر، وفوجئنا بالاقدام على هذه الخطوة وكانت بالنسبة لنا صعقة”، لافتاً الى أن “العراق لا يريد أن يتدخل بشؤون أحد، لكن عندما يكون المواطن من طبقة علماء ترتبط بمفهوم المرجعة الدينية ومشاعر الامة الاسلامية لا يمكن ان لا نبذل جهوداً”.

 

واردف الجعفري، ان “العراق لم ينسَ ان يواصل جهوده الدبلوماسية ومثلما كان قوياً بالحق في جبهات القتال هو قوي بالحق في الجبهة الدبلوماسية”.

 

وأشار الى، أن “العراق يسعى سعياً مكثفاً لمواصلة الجهود لكي يعم الامن والسلم بين ايران والسعودية”، موضحاً أنه اتصل “بوزراء خارجية عرب وبالأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي بهدف تهدئة الأجواء وحل المشكلة بشكل سلمي ووديع ومنع التداعيات”.

 

وأضاف، أن “المشكلة قد لا تقف عند حدودها بين البلدين وقد تمتد الى بلدان اخرى”، متابعاً “سأنوي أن أزور بعض البلدان العربية حرصاً على منع التداعيات”.

 

يذكر أن الجعفري وصل، اليوم الأربعاء، الى العاصمة الإيرانية طهران لبحث التطورات والقضایا الإقلیمیة الأخیرة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *