ديسمبر 17, 2018

الجعفري ونظيره الكويتي يؤكدان اهمية تخفيف حدة التوتر في المنطقة وعدم التصعيد

بغداد – INA/ بحث وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، مع نظيره الكويتي صباح خالد الحمد الصباح، الإحداث التي تشهدها المنطقة، فيما اكدا اهمية تخفيف حدة التوتر في المنطقة وعدم التصعيد.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، ان “اللقاء بين الطرفين، تم خلاله بحث سبل توطيد العلاقات بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات ومجمل الأحداث التي تشهدها المنطقة والتطورات السياسية والأمنية الإقليمية والدولية”.
وأضافت ان “صباح الخالد جدد موقف دولة الكويت الرافض لانتهاك حرمة البعثات الدبلوماسية، ومؤكدا على مخالفته الصارخة لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961 واتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية لعام 1963”.
وأضافت ان “الخالد أعرب عن أهمية تخفيف حدة التوتر وعدم التصعيد”.
وكان وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، وصل مساء امس، إلى دولة الكويت، بعد ختام زيارة قام بها إلى سلطنة عمان.
وتأتي تحركات وزير الخارجية ابراهيم الجعفري في اطار جولة اقليمية شملت ايران وسلطنة عمان والكويت، ويتوجه منها إلى القاهرة، للوساطة في حلحلة الازمة الايرانية السعودية.
وجاءت الازمة الإيرانية السعودية على خلفية إعدام السلطات السعودية زعيم الطائفة الشيعية في السعودية الشيخ نمر باقر النمر.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *