سبتمبر 23, 2018

الحزب الإسلامي يستنكر الاعتداء على مساجد الحلة .. ويشيد بدور الشرطة في حماية المساجد

بغداد – INA/ استنكر الحزب الإسلامي العراقي، اليوم الاثنين، عمليات التفجير الآثمة التي طالت مسجدي الفتح وعمار بن ياسر ، واغتيال أحد المدنيين من العوائل النازحة إلى مدينة الحلة، مؤكدا إن العصابات الخارجة على القانون التي نفذت العملية انما تريد اثارة الفوضى والعنف في كافة المحافظات العراقية.

وقال الحزب في بيان تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، إن “هذه العمليات الإجرامية إنما تهدف لاشعال نيران الفتنة، وبث الرعب في نفوس المواطنين”، داعياً “جميع العراقيين للتكاتف وافشال هذه المخططات الخبيثة التي لا تريد الخير للوطن”.

وأشاد الحزب بـ”موقف قيادة شرطة بابل، ومديرية شرطة المحاويل، والتي كان لها الدور المهم في تفكيك العبوات التي لم تنفجر ، وتوفير الحماية لبقية المساجد في المدينة”، مطالباً بـ”حصر السلاح بيد الأجهزة الأمنية الرسمية ، وعدم السماح للخارجين على القانون بتحقيق أهدافهم المغرضة”.

وبين الحزب ان “مصير العراقيين الواحد يجب أن يكون دافعا لنا لحماية كافة المدن والمناطق والتعاون في سبيل ذلك” ، مبتهلا إلى “المولى عز وجل أن يحفظ عراقنا العزيز ، ويسلم ابناءه ، ويتغمد شهداءنا بواسع رحمته ومغفرته ، إنه سميع مجيب الدعوات” .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *