سبتمبر 21, 2018

الحزب الإسلامي ينتخب إياد السامرائي أمينا عاما وسليم الجبوري نائبا له

الحزب الإسلامي ينتخب إياد السامرائي أمينا عاما وسليم الجبوري نائبا له

بغداد – INA/ اعلن الحزب الاسلامي العراقي، اليوم الاحد، انه جدد انتخاب اياد السامرائي، امينا عاما له، فيما انتخب رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، نائبا له.

 

وقال بيان صادر عن الحزب، وتلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، انه “عقد في صباح يوم السبت الموافق 26 من كانون الأول، المؤتمر العام السابع ، وسط حضور قيادة الحزب وأعضاء المؤتمر العام من بغداد والمحافظات العراقية كافة”.

 

واضاف “خصص المؤتمر العام لمناقشة عدة ملفات، وفي مقدمتها الانتخابات الداخلية الدورية للحزب ضمن تشكيل المكتب السياسي ورئاسة الشورى، ومتابعة آخر المستجدات على الساحة العراقية والعربية والدولية وتحديد الموقف منها”.

 

واشاد أكبر أعضاء الحزب سنا الدكتور نعمان عبد الرزاق السامرائي، في كلمته،  بجهود الحزب الإسلامي وكوادره في نصرة القضية العراقية ودعاهم إلى المواصلة والبذل ليبقوا بناة الوطن كما عهدهم إخوانهم.

 

بعد ذلك، وبحسب البيان، “بدأت عملية انتخاب الأمين العام للحزب وأعضاء المكتب السياسي وسط أجواء أخوية متميزة، وأسفرت النتائج عن فوز إياد السامرائي بـ 301 صوت تلاه، سليم الجبوري بـ 289 صوتا، وذلك بعد منافسة رائعة بين الناخبين عكست الجو الديمقراطي للمؤتمر والحرص الكبير على إنجاحه”.

 

كما أظهرت النتائج “فوز سليم الجبوري بمنصب نائب الأمين العام السياسي بـ 432 صوتاً، وبهاء الدين النقشبندي نائباً للأمين العام للشؤون الإدارية، وحمد حسون الزبيدي رئيساً لمجلس شورى الحزب”.

 

وضم المكتب السياسي كلاً من “نصير العاني والدكتور محمد إقبال عمر الصيدلي ورشيد العزاوي وصهيب الراوي وفيصل العيساوي وعائشة المساري، فضلاً عن مسؤولي المراكز في بغداد والمحافظات”.

 

واشار البيان، الى انه “بعد الانتهاء من اعلان نتائج الانتخابات وتأدية القسم للأعضاء الفائزين، ألقى الأمين العام للحزب إياد السامرائي كلمة خاصة بالمناسبة، شكر فيها من منحه الثقة ومعاهداً إياهم على بذل كل الجهد والوقت لتحقيق التقدم والنجاح، مستذكراً الشهداء الأبرار ممن ضحوا بأرواحهم لخدمة الوطن الحبيب، والمعتقلين الذين لا زالوا صابرين خلف القضبان ينتظرون فرجاً طال انتظاره”.

 

من جهته، قال الجبوري في كلمته، ان “هذا اللقاء إنما يعبر عن تواصل مسيرة الحزب، وتمازج خبرات جيل التأسيس بالشباب، مما يمنح العمل طعماً متميزاً”، داعيا إلى “المزيد من العمل لإنجاح المشروع الذي اجتمعنا عليه، وتوجيه كل الطاقات نحو تحقيق عراق آمن مستقر ، ولن نتردد في بذلك كل ما نملك من أجل ذلك”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *