أغسطس 24, 2017

الحشد يطالب الحكومة بـ”رد حازم” للتواجد التركي في البلاد ويؤكد: خيارات الرد مفتوحة

بغداد – INA/ طالبت الفصائل المسلحة المنضوية في الحشد الشعبي، اليوم الاثنين، الحكومة العراقية، بـ”إتخاذ رد حازم” تجاه التواجد التركي في البلاد، فيما اشارت الى ان “خيارات الرد مفتوحة” في حال عدم استجابة تركيا، لطلب العراق بالانسحاب من اراضيه، اكدت رفضها لاي مشروع يهدف الى تقسيم العراق.

وقال بيان لفصائل الحشد تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، انه “في الوقت الذي يمر به بلدنا العزيز بمنعطف خطير وقد تكالبت عليه قوى الشر والظلام من عصابات ومنظمات تكفيرية ارهابية تدعمها قوى وانظمة اقليمية ودولية والتي تمت مواجهتها من قبل فصائل المقاومة الاسلامية التي لبت نداء المرجعية والوطن وقد افشلت بحمد الله مخططات اعداء العراق التوسعية”.

واضافت الفصائل انها “مستمرة بنفس الروح والمعنويات ومستعدة لتضحية ومواجهة تلك المخططات”، مبينة ان “فصائل المقاومة الاسلامية تجد لزاما عليها وانطلاقا من مسؤوليتها الشرعية والوطنية ان تعلن لشعبها المقاومة البطل، رفضها لاي تواجد اجنبي على ارض العراق ونعتبره عدوانا على العراق ارضاً وشعباً”.

وبينت الفصائل انه “في الوقت الذي نشد على يد الحكومة في قراراتها الرافضة لاي تواجد اجنبي على ارض العراق، فاننا نطالبها باتخاذ اجراءات حازمة تجاه تواجد القوات التركية في العراق”، لافتة الى انه “في حالة عدم خروجها من العراق ستكون خيارات الرد مفتوحة”.

واكدت الفصائل ان “الدستور العراقي نص على وحدة العراق ارضاً وشعباً”، مضيفة “لذلك سنقاوم اي مشروع يهدف الى تقسيم العراق وندعو الحكومة الى عدم استقبال اي جهة او شخصية تتبتنى هذا المشروع”.

ودعت فصائل الحشد الشعبي “ابناء الشعب العراقي الى وقفة تاريخية يعبر من خلالها عن رفضه لكل مشروع تواجد قوى اجنبية على ارضه او تقسيم العراق من خلال خروج بمظاهرات حاشدة للتعبير عن رفضه”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *