أكتوبر 21, 2017

الحل النيابية: سنتخذ قرارات ومواقف جديدة لـ”وقف المجازر ضد السنة”

الحل النيابية: سنتخذ قرارات ومواقف جديدة لـ”وقف المجازر ضد السنة”

 

بغداد INA / قالت كتلة الحل النيابية ان مقاطعة اتحاد القوى العراقية لجلسات مجلسي النواب والوزراء تأتي ضمن سلسلة مواقف وقرارات ستتخذ لاحقة “اذا لم توقف الانتهاكات ضد السنة في ديالى”، متهمة حكومة العبادي باستغلال صمت الكرد والتحالف الوطني للتنكيل بالسنة.

وقال النائب محمد الكربولي رئيس الكتلة المنضوية في اتحاد القوى، ان مقاطعة جلسات مجلسي النواب والوزراء تعد خطوة اولى في سلسلة اجراءات سيتخذها اﻷتحاد في حال عدم التجاوب مع مطالب وقف الانتهاكات ضد السنة في قضاء المقدادية، مضيفا “ان مجزرة المقدادية اثبتت ان حكومة العبادي تستغل صمت الشركاء السياسيين في التحالفين الوطني والكردستاني للتنكيل بالمكون السني دون رادع او تحمل للمسؤولية” .

وطالب الكربولي حكومة العبادي بـ”حظر المليشيات والفصائل المسلحة واﻻحزاب السياسية التي تمتلك اجنحة عسكرية لاثبات جديتها في حفظ امن الوطن والمواطن”، مطالبا العبادي باعلان اسماء المتورطين باعمال التصفية الطائفية في المقدادية

وحمل النائب وهو عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، التحالف الوطني مسؤولية ضعف الاداء الحكومي والانفلات الامني وأنهيار السلم المجتمعي، داعيآ الامم المتحدة  الى تدويل قضية المكون السني في العراق والتدخل لتوفير الحماية الانسانية للمواطنين العزل في ديالى .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *