سبتمبر 20, 2017

الخارجية القطرية: ننسق مع العراق لمعرفة مصير الصيادين المختطفين

بغداد – INA/ اعلنت وزارة الخارجية القطرية، اليوم الاربعاء، وجود تنسيق مشترك مع نظيرتها العراقية لمعرفة مصير الصيادين المختطفين في محافظة المثنى. فيما أكدت أن الصيادين كانوا يمارسون الصيد بموافقات رسمية.

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان صحفي ، إنها “تنسق الان مع الحكومة العراقية لضمان اطلاق سراح المواطنين القطريين المختطفين بأسرع وقت ممكن”.

وأضافت الوزارة أن ،المواطنين “القطريين كانوا يمارسون عملية الصيد بموافقة رسمية من وزارة الداخلية العراقية”.

وكانت وزارة الداخلية العراقية اكدت، اليوم الأربعاء،اختطاف عدد من الصيادين القطريين في محافظة المثنى، واتهمت الصيادين بـ”مخالفة تعليماتها” وتجاوز المناطق المؤمنة، وفيما عدت الحادث “اساءة لسمعة العراق والإيحاء بأن مناطق الجنوبية غير آمنة خلافاً للحقيقة”، وأشارت إلى أن “هناك اهدافاً سياسية وإعلامية وراء الاختطاف”.

وكان محافظ المثنى، فالح عبد الحسن سكر، أعلن في وقت سابق من اليوم الأربعاء، تعرض نحو 26 صياداً قطرياً للاختطاف داخل المحافظة.

وكانت مصادر إعلامية أكدت في وقت متأخر من الليلة الماضية، اختطاف 26 صياداً قطرياً في بادية السماوة، باستخدام عجلات رباعية الدفع.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *