أغسطس 17, 2017

الدعوة: دولة القانون أقوى الكتل وأكثرها تماسكا بفضل مثابرة المالكي

بغداد – INA/ نفى نائب رئيس الهيئة الادارية لكتلة الدعوة النيابية، عبد الاله النائلي، اليوم الاحد، تصريحات النائب علي البديري الذي وصف كتلة دولة القانون بـ”المنقسمة”.

 

وقال النائلي في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، ان “تصريحات النائب علي البديري تجاه كتلة دولة القانون النيابية غير دقيقة وليست منقسمة كما وصفها البديري”، مؤكدا ان “كتلة دولة القانون هي اكبر الكتل وأقواها وأكثرها تماسكا في مجلس النواب حيث تشكل ثلث البرلمان”.

 

وأضاف النائلي ان “النائب علي البديري لا يعلم شيئا عن تفاصيل عمل دولة القانون وليس من حقه التصريح بهكذا امور”، مؤكدا ان “قرارات دولة القانون تتخذها الهيئة السياسية التي تتكون من جميع الكتل المنضوية في الكتلة”.

 

وأوضح النائلي أن “رئيس ائتلاف دولة القانون (المالكي) يتابع ويحضر باستمرار اجتماعات الهيئة لعامة والسياسية للكتلة ويؤكد دائما على دعم الحكومة في محاربتها للارهاب وداعش وضرورة التنسيق مع الكتل الوطنية الاخرى بما يخدم مصلحة البلد والمواطن العراقي”.

 

وكان رئيس الكتلة النيابية لحزب الدعوة الإسلامية/ تنظيم الداخل النائب علي البديري أشار، أمس السبت، الى أن ائتلاف دولة القانون منقسم الى قسمين احدهما مع رئيس الائتلاف نوري المالكي والاخر مع رئيس الوزراء حيدر العبادي، فيما بين أن جناح العبادي أقوى من جناح المالكي رغم قلة عدد اعضائه.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *