سبتمبر 21, 2018

الرياضة تقدم موعد انتخابات الاندية شهرا وتتوعد المزورين بفضحهم في الاعلام

بغداد – INA/ أعلنت وزارة الشباب والرياضة، اليوم الثلاثاء، أن اللجنة التنسيقية العليا للرياضة في العراق قررت تقديم موعد انتخابات الأندية الرياضية الى شهر آذار من عام ٢٠١٦ المقبل بدلا من شهر نيسان المقبل، عازيا ذلك الى أنه يأتي لفسح المجال أمام أعضاء الهيئات العامة للمشاركة في انتخابات الاتحادات الفرعية، فيما حذرت المزورين في الانتخابات على فضحهم في وسائل الاعلام.

 

وقالت الوزارة في بيان، تلقت “وكالة الانباء العراقية” نسخة منه، إن “اللجنة التنسيقية العليا للرياضة في العراق قررت تقديم موعد انتخابات الأندية الرياضية الى شهر آذار من عام ٢٠١٦ المقبل بدلا من شهر نيسان المقبل”، مبينة أن “انتخابات الاتحادات الفرعية ستقام في شهر أيار من العام المقبل”.

 

وأضافت الوزارة، أن “القرار اتخذ بالإجماع في الاجتماع الذي عقد في مقرها برئاسة وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان وبحضور رئيس اللجنة الأولمبية رعد حمودي ورئيس اللجنة البارالمبية عقيل حميد ومديري الرياضة الجامعية والتربية الرياضية المدرسية”.

 

وتابعت الوزارة أن “قرار تقديم موعد الانتخابات جاء من أجل اتاحة الفرصة أمام أعضاء الهيئات العامة المنتخبة للاشتراك في انتخابات الاتحادات الفرعية التي ستقام في شهر أيار من العام المقبل” .

 

وأشارت الوزارة إلى أن “الاجتماع شهد مناقشة خطوات الوزارة الخاصة بإجراء انتخابات الأندية والإجراءات المتخذة من تشكيل اللجان التنفيذية المشرفة على الانتخابات في جميع المحافظات وكذلك مخاطبة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والسلطة القضائية للاشراف على اجراء تلك الانتخابات”.

 

بدوره، شدد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، على “أهمية التنسيق بين جميع المؤسسات الرياضية في إتمام العملية الانتخابية التي ستؤسس لمرحلة جديدة وحرص الجميع على ان تكون شفافة ونزيهة”، موضحا أن “هذا ياتي من أجل ان تنتج الانتخابات هيئات عامة سواء للأندية او الاتحادات تعمل على خدمة الرياضة العراقية واعلاء شأنها وتطويرها”.

 

من جانبه، أشاد رئيس اللجنة الأولمبية، رعد حمودي بالتعاون الوثيق الذي يسود العلاقة الثنائية بين لجنته والوزارة وباقي المؤسسات وفق الثقافة الرياضية، مؤكدا “دعم اللجنة الأولمبية الكامل لاجراءات الوزارة في إقامة انتخابات قانونية شفافة ونزيهة”.

 

وأثنى حمودي على “مقترح الوزارة بضرورة اجراء انتخابات الاتحادات الفرعية بعد اكتمال انتخابات الأندية الرياضية لوجود صلة وثيقة بينهما” .

 

وبينت الوزارة أن “اللجنة التنسيقية ناقشت أيضا موضوعة التزوير وضرورة وضع حل نهائي لها، في ظل عدم استجابة بعض الاتحادات لجميع التوجيهات السابقة بضرورة محاربة تلك الآفة الخطيرة”، كاشفة عن “الاتفاق على اتخاذ أقصى العقوبات وفضح المتسترين والمزورين في وسائل الاعلام وصولا الى تحويل ملف من يثبت تزويره إلى القضاء لينال جزاءه وفق القوانين العراقية النافذة ازاء تلك الحالات”.

 

وأوضحت الوزارة أن “اللجنة أعربت عن شكرها لوزير التربية على استجابته لموضوع إرجاع درس التربية الرياضية في المدارس وتفعيله والاهتمام به”، مستدركة بالقول أنها “أوصت بوضع كافة المنشأت الرياضية التابعة للوزارة تحت تصرف الانشطة المدرسية” .

 

وبينت الوزارة أن “من التوصيات الاخرى التي خرجت بها اللجنة الاهتمام بالرياضة الجامعية لانها تشكل الحلقة المكملة لرعاية المواهب الرياضية”، متعهدة “بوضع جميع المنشآت الرياضية في خدمة الرياضيين الجامعيين وأنشطتهم المختلفة”.

 

وكشفت الوزارة عن أن “اللجنة بحثت موضوعة المبالغة في العقود المالية للاعبين سيما من قبل ألاندية التي تمول من المال العام”، منوهة إلى أنها “قررت تشكيل لجنة مشتركة من الوزارة واللجنتين الأولمبية والبارالمبية والرياضة الجامعية والمدرسية لدراسة آلية التعاقد ووضع معايير خاصة بها تؤكد على وضع سقف معين للتعاقد وإلزام الاندية التي تمول من المال العام على إكمال منشأتها الرياضية”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *