سبتمبر 26, 2018

الزاملي ينتقد قلة تخصيصات الدفاع والداخلية والحشد في موازنة 2016: راتب الجندي سيكون 400 الف دينار

بغداد – INA/ انتقد رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية، حاكم الزاملي، اليوم الاحد، التخصيصات المالية لوزارتي الدفاع والداخلية والحشد في موازنة 2016، مؤكدا انها لا تتناسب مع دورهم في مواجهة خطر الارهاب، فيما اشار الى ان راتب الجندي في ضوء ما ورد في موازنة 2016 سيكون 400 الف دينار فقط.

 

وقال الزاملي، في مؤتمر صحفي عقده مع اعضاء اللجنة، في مبنى البرلمان، وحضرته “وكالة الانباء العراقية”، ان “لجنة الامن والدفاع، اجتمعت مع ممثلين الاجهزة الامنية في الدفاع والداخلية والامن الوطني والمخابرات وممثلي الحشد الشعبي واستمعت لطلباتهم في موازنة 2016″، معتبرا “الموازنة فقيرة لهذا العام. لكن هذا لا يعني ان نتنصل عن دعم المؤسسة الامنية التي تدافع وتستنزف قدراتها البشرية من ناحية التجهيز والتسليح، لاننا بحاجة الى استمرار المعركة وان ندعم الموسسة الامنية بكل صنوفها من اجل مقاتلة داعش والاستمرار في حرب داعش”.

 

واشار الزاملي الى ان “ميزانية الاجهزة الامنية، في الموازنة العامة تبلغ نسبتها نحو 21 بالمئة من نفقات الموازنة الاجمالية، لكن هذه الموزانة تشمل الرواتب التي تكون نسبتها 17 ترليونا و982 مليارا اي بنسبة عالية جدا ونسبة التسليح والتجهيز لا تتجاوز 4 ترليونات و500 مليارا اي لا تسد نفقات هذه المؤسسة في الدفاع والقتال ضد الارهاب”.

 

وطالب الزاملي، بان “يتم المناقلة من ابواب اخرى لاجل سد احتياجات الموازنة، لاسيما، ان هناك مؤسسات لا نحتاجها اليوم، من قبيل مؤسسة نزع السلاح ودمج الملشيات، وهذه على نفقت وزارة الدفاع والداخلية، وهي بحدود 200 مليار دينار، يجب ان تحول الى الحشد الشعبي والى الداخلية والدفاع”.

 

ولفت الى ان “الموازنة اذا ما بقيت على حالها، سيصبح راتب الجندي، 400 الف دينار فقط، وهذا امر خطير، على معنوياته واحتياجاته”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *