سبتمبر 20, 2017

الصدر يتهم بعض فصائل الحشد بمحاولة استغلال التدخل التركي لتحقيق “مكاسب سياسية”

بغداد – INA/ اتهم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الاثنين، بعض فصائل الحشد الشعبي بمحاولة استغلال التدخل التركي لتحقيق “مكاسب سياسية”، فيما أكد أنهم “مازالوا يصفقون للقائد الضرورة الذي أذاق العراق ويلات سياساته المنحرفة”.

وقال الصدر في بيان رداً على سؤال لأحد اتباعه حول تصريحات تهديد بعض فصائل الحشد الشعبي بـ”النيل” من القوات التركية، وتلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، إن “البعض مازال يصفق للقائد الضرورة الذي أذاق العراق ويلات سياساته المنحرفة”، في إشارة منه إلى رئيس الوزراء السابق وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.

وأضاف الصدر، أن “تصريحاتهم تأتي لكسب أصوات شاذة هنا أو هناك”، مؤكداً أنه “سينتظر صرخاتهم التي سرعان ما ستتحول إلى مكاسب سياسية، وعندها سيتصرف بما يليق”.

وكانت بعض فصائل الحشد الشعبي رفضت خلال تظاهرة في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، في (12 كانون الأول 2015)، دخول القوات التركية إلى الأراضي العراقية، فيما هددت بـ”مقاومة المشاريع التي تستهدف وحدة وسيادة العراق”.

وكانت مصادر في الجيش التركي كشفت، في (الخامس من كانون الأول 2015)، عن نشر قرابة 150 جندياً تركياً في شمال العراق، وفي حين بيّنت أنها حلت بدلاً من قواتها في مدينة بعشيقة قرب الموصل، الموجودة منذ أكثر من سنتين، أكدت أنها مصحوبة بنحو 25 دبابة.

وقد أثار توغل القوات التركية في الأراضي العراقية استنكار وشجب الحكومة وغالبية القوى السياسية فضلاً عن سخط جماهيري، وسط مطالبات بسحب تلك القوات فوراً واتخاذ الإجراءات الكفيلة بذلك.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *