سبتمبر 20, 2017

الصدر يشيد بـ”براعة” السيسي في مواجهة الارهاب ويدعو شيعة مصر الى عدم اثارة الرأي العام عليهم

بغداد – INA/ رأى زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، ان “المغرضين” يحاولون زج مصر إلى “التهلكة” من خلال تهيئة المناخ العربي في الوقت الحالي إلى ساحة الحرب العالمية الثالثة، وفيما اشاد بالرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وصف الجيش المصري، بانه “الحصن القوي والمنيع ضد إبادة المنطقة العربية”.

 

وقال الصدر، في تصريح لصحيفة “الوطن” المصرية، ان “الحكومة المصرية تواجه في الوقت الحالي الإرهاب بكافة أشكاله، نظرا لصمود الرئيس عبد الفتاح السيسي في وجه التكوينات الإرهابية بكافة أشكالها، التي صنعت بأيادٍ أمريكية لتدمير المنطقة العربية، وحاولت تدمير مصر بكافة الأشكال، سواء بزرع النعرات الطائفية أو بالنشطاء الذين تزرعهم عبر منظمات مجتمع مدني تغدق عليهم الأموال، ولكن الرئيس المصري واجه كل ذلك ببراعة، وصمدت مصر، ولذلك هو يواجه بالوقت الحالي عدوانا ثلاثيا أمريكيا بريطانيا إسرائيليا”.

 

ووجه الصدر رسالة الى الشيعة في مصر بـ”أن يحافظوا على أرض مصر الطاهرة، وألا يتحدثوا بأي شيء يثير الرأي العام في مصر، حيث إن مصر الدولة الوحيد الصامدة أمام أطماع الغرب، وهي المحتضنة لأشقائها العرب الذين وافتهم كوارث الاحتلال الأمريكي”، مشيرا إلى أن “فصائل الشيعة بمصر لم يعتدوا على أحد ولم يفعلوا أي حوادث إرهابية تضر بالأمن القومي المصري”.

 

واكد الصدر، ان “مصر صفحة مشرقة خرجت من ذيول الربيع العربي المدمر”، مستطردا، أن “مصر تواجه عدوا فتك بدول عربية كثيرة، لكنها صمدت في وجه الإرهاب الغاشم”.

 

ورأى الصدر، ان مصر “هي الأمل في المنطقة العربية، ويجب أن تكون مستقرة، حيث إن الحكومة المصرية جعلت هناك ألفه بين كل الأطياف في مصر”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *