أغسطس 20, 2017

الصدر يقدم نصائح للشباب: لا تصدقوا دعايات الغرب عن الاسلام وتقربوا من العلماء

بغداد – INA/ قدم زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الاربعاء، نصائح وصفها بـ”المهمة” للجيل الصاعد من الشباب لـ”تحصينهم من افكار الغرب المغرية والمسمومة”، وفيما شدد على ضرورة التحصن ضد تلك الافكار من خلال التقرب الى “العلماء وقراءة الكتب الاسلامية”، طالبهم بالابتعاد عن كل “مواطن الشبهة والمغريات التي يعيشها الغرب”.

 

وقال الصدر في رد على سؤال ورد له من احد اتباعه بشأن احتواء جيل الشباب ورعاية، ونشره موقعه الرسمي، إن “اشد المخاوف على الجيل الصاعد من الشباب هو انفتاحهم على الغرب ومغرياته والقناعة بما يطرحه من افكار معادية للأفكار الاسلامية والاستماع للدعايات والاشاعات المعادية للاسلام”.

 

وشدد الصدر، على “عدم تصديق دعايات الغرب من ان الاسلام قامع للحريات او انه دين الدكتاتورية وما الى ذلك من افكار محمومة ومسمومة، واوجب (أيده الله) على الجيل المحب للإسلام التحصّن ضد هذه الأفكار الانفتاحية المغرية من خلال التقرب الى العلماء العاملين والقيادات الناطقة ومن خلال قراءة الكتب الاسلامية التي تعطيه الحصانة امام هذه المغريات وأن يكون في كل صراعاته الفكرية منصفاً تجاه الاسلام لا بنظرة ضيقة انحيازية”.

 

واوصى الصدر، جيل الشباب بـ”الابتعاد عن كل مواطن الشبهة والمغريات التي يشيعها الغرب في ما بيننا مثل الانترنيت ومواقعه الفاضحة والخليعة وما تبثه القنوات من امور سفهية بعيدة كل البعد عن اعرافنا وعقولنا وديننا والتي تحاول في كل ذلك ان تزلنا عن الدين والقواعد العقلية والنقلية حتى بات المعروف منكراً والمنكر معروفاً وبات القابض على دينه كالقابض على جمرة من النار”.

 

وطالب الصدر بـ”ان لا يكون طلب العيش والسعي خلفه مقدمة لترك الاهم مما أكد عليه سماحته آنفا”، محذرا “من ان لا يكون الفرد من الغافلين ويكلّه الله لنفسه وذلك من خلال ان يعطي الفرد لربه القسط الأوفى كما يعطي لنفسه قسطاً معتدا به”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *