أغسطس 20, 2017

الصناعة تحقق في عقود تجهيزات عسكرية للكشف عن المفسدين

بغداد – INA/ أمر وزير الصناعة والمعادن محمد الدارجي، اليوم الأربعاء، بتشكيل لجنة للتحقيق في جميع العقود المبرمة مع وزارتي الدفاع والداخلية والكشف عن المفسدين ايا كانت مناصبهم وانتماءاتهم.

وقال الدراجي في بيان تلقت وكالة الانباء العراقية،نسخة منه، إن “كافة العقود التي أبرمتها الشركة العامة للصناعات الجلدية مع وزارتي الدفاع والداخلية تمت ابان الحكومة السابقة”، لافتا إلى أنه أوعز “بتشكيل لجنة وفتح تحقيق في تلك العقود والكشف عن المفسدين مهما كانت مناصبهم وانتماءاتهم”.

وأضاف أن “العقود الخاصة بالتجهيزات العسكرية هي خط احمر لا يمكن السكوت عنها، لأنها تمس امن البلد والحفاظ على أرواح المقاتلين من أبنائنا في الجيش والشرطة والحشد الشعبي”.

وطالب الوزارات كافة بـ”التعاون مع وزارته لإعادة بناء صناعة وطنية حقيقية، كونها تمر بمرحلة جديدة في العمل تحاول فيها إعادة الهيبة للصناعة العراقية”.

ودعا الدراجي الجهات المعنية كافة إلى “الوقوف معه ضد الساعين إلى تعطيل الصناعة وإيقاف الخطوات الصحيحة التي تتبعها الوزارة في الوقت الحالي ومنع المفسدين الموجودين في الوزارات من التلاعب بمقدرات البلد والتي تفضل المستورد على المنتج الوطني، لما تحققه عقود الاستيراد من أرباح شخصية”.

وتابع ان أن “هؤلاء المفسدين يحاولون وبكافة الوسائل إيصال معلومات خاطئة عن الصناعة الوطنية إلى وزرائهم لتضليلهم عن الحقيقة”.

وكانت وزارة الداخلية قد قالت الشهر الماضي إن الفحوصات أثبتت بأن الدرع الذي تم تجهيزه من قبل وزارة الصناعة “فاشل ورديء النوعية”، فيما أشارت إلى أنه تم “الحكم” على اللجنة المسؤولة عن فحص وقبول الدروع.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *