أكتوبر 24, 2017

الطاقة النيابية: كلفة استخراج النفط في بعض الابار 24 دولارا للبرميل والعراق سيعلن افلاسه في 2017

بغداد – INA/ توقع عضو لجنة النفط والطاقة النيابية، جمال كوجر، اليوم الاثنين، ان يعلن العراق افلاسه في 2017، في حال استمرار تراجع اسعار النفط، والابقاء على عقود جولات التراخيص من دون تعديل، مشيرا الى ان كلفة استخراج النفط من بعض الابار تصل 24 دولارا لكل برميل.

 

وقال جوكر، لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “العراق سيعلن افلاسه خلال العام 2017، اذا بقي الحال على ما هو عليه في ظل تراجع اسعار النفط وبقاء عقود جولات التراخيص النفطية، على حالها من تعديل”.

 

واضاف ان “هناك ابارا نفطية سيتم اغلاقها وعدم استخراج النفط منها في حال وصول سعر البرميل اقل من 30 دولارا، على اعتبار ان عملية استخراج البرميل الواحد من تلك الابار يكلف اكثر من 24 دولارا، وهذا امر مناف للاعراف والسياسة النفطية التي يتبعها العراق، خاصة وانه يجب ان يكون الربح النفطي الصافي اكثر من 25 دولارا ما بين كلفة الاخراج وسعر البيع خاصة، وان موازنة البلاد تعتمد بنسبة 97% على النفط”.

 

واشار كوجر الى ان “حسين الشهرستاني المتورط الابرز بتلك العقود وجولات التراخيص النفطية وفي الوقت نفسه هو المدافع الاول عنها”، مبيناً بان “هناك اجراءات يجب على الحكومة اتباعها من اجل الغاء تلك التراخيص او تعديلها الى ماكانت عليه”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *