أغسطس 24, 2017

العبادي: مبادرة “الحزام والطريق” ستعزز التعاون بين العراق والصين

بغداد – INA/ اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي أن مبادرة “الحزام والطريق” التي طرحها الرئيس الصيني شي جين بينغ ستخلق فرصا جديدة لتعزيز التعاون بين الصين والعراق.

و قال العبادي في مقابلة صحفية تابعتها و”كالة الانباء العراقية” إن” مبادرة “الحزام والطريق” مهمة وحيوية جدا بالنسبة إلى العراق، فيما تتطلع الحكومة العراقية الجديدة التي تم تشكيلها قبل سنة إلى جذب المزيد من استثمارات الشركات الصينية في مجال النفط والكهرباء والاتصالات والبنية التحتية والتصنيع والسكك الحديدية والزراعة وغيرها “.

وذكر العبادي أن ” حجم التجارة بين الصين والعراق بلغ 28 مليار دولار أمريكي في عام 2014، ارتفاعا من 14 مليار دولار أمريكي في عام 2011، الأمر الذي يعد تقدما كبيرا بفضل تعميق التعاون بين الجانبين وزيادة مشاريع الشركات الصينية في العراق” .

ولفت الى  إن ” الحكومة العراقية ستصدر سياسات تفضيلية وتسهل إجراءات استثمارية للشركات الصينية وغيرها من الشركات الأجنبية وتفتح كل آفاق استثمارية في مختلف قطاعات للجانب الصيني بعد إقامة الشراكة الإستراتيجية بين البلدين، بهدف توسيع هذه العلاقات وإزالة كل العقوبات حتى تنفع كلا الجانبين” .

وأعرب العبادي عن أمله في قيام الحكومة الصينية بتشجيع وتمويل الشركات المحلية كي تضخ مزيدا من الاستثمارات في العراق، منوها بأهمية الاستثمار الأجنبي بالنسبة للعراق الذي يسعى إلى تعزيز التنوع الاقتصادي .

وتابع العبادي إن الحكومة العراقية قد أطلقت إصلاحات واسعة لدفع التنوع الاقتصادي وتهيئة ظروف مواتية للاستثمار.

وتابع  إن”  الحكومة العراقية قد حققت تقدمات كبيرة في محاربة تنظيم داعش  حيث تكون 80 بالمائة من الأراضي العراقية آمنة، وفي الوقت نفسه، ستبذل كل جهودها لخلق البيئة الآمنة لجذب استثمارات الشركات الأجنبية وخاصة الشركات الصينية ” .

وبين ان ” المواقف الصينية ساهمت في تعزيز الاستقرار والوحدة في العراق على أساس احترام سيادة البلاد “.

جدير بالذكر أن الصين والعراق توصلتا يوم الثلاثاء  الماضي إلى اتفاقية بشأن إقامة علاقات شراكة إستراتيجية بين البلدين، حيث أصدر البلدان بيانا مشتركا يقول إن الشراكة ستساعد في تعميق التعاون الثنائي في مختلف المجالات وتعزيز التنمية والازدهار في كلا البلدين.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *