سبتمبر 24, 2018

العبادي يوجه باعتقال المعتدين على المساجد والكشف عن استهداف الصحفيين في ديالى

شدد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس، على ضرورة اعتقال منفذي الاعتداءات على المساجد في محافظة ديالى وتقديمهم للقضاء، وفيما وجه بكشف ملابسات استهداف الصحفيين في المحافظة، اشاد بـ “بتعاون اهالي المقدادية” مع الاجهزة الامنية في افشال الفتنة الطائفية.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء تلقت وكالة الانباء العراقية، نسخة منه، ان “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، عقد فور وصوله محافظة ديالى اليوم، اجتماعاً مع المسؤولين والقادة العسكريين في المحافظة بمقر قيادة عمليات دجلة”، مبيناً ان “الاجتماع حضره محافظ ديالى وقائد العمليات، كما عقد اجتماعا ثانيا في مبنى المحافظة”.

وأكد العبادي بحسب البيان ان “وحدة ابناء محافظة ديالى كانت أقوى من عصابة (داعش) الارهابية وأذنابها”، مبيناً ان “محاولة اثارة الفتنة الطائفية فشلت بفضل حزم قواتنا البطلة وتعاون اهالي ديالى وابناء عشائرها الغيارى”.

وأشاد رئيس مجلس الوزراء بـ”تعاون ابناء ديالى وعشائرها وخصوصا في قضاء المقدادية ووقوفهم صفاً واحداً مع قواتنا الامنية”، مثنياً على “التكاتف بين مختلف اطياف ومكونات اهالي المقدادية ونجاحهم في احباط مخطط الفتنة الطائفية”.

واصدر العبادي بحسب البيان توجيهات مشددة بـ”ضرورة القاء القبض على المعتدين على المساجد والاموال العامة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل ومنع تكرار أي خرق والتعامل بكل قوة وعزم مع الارهابيين القتلة ومثيري الفتنة الطائفية، واستثمار كافة الموارد المتاحة في المحافظة”. بحسب البيان

ووجه رئيس مجلس الوزراء بحسب البيان بـ”بذل أقصى جهد للكشف عن خيوط الجريمة الارهابية الجبانة التي استهدفت الصحفيين في المحافظة”.

واشار البيان الى ان “العبادي استمع الى شرح مفصل من المسؤولين والقادة الامنيين في المحافظة عن واقع المحافظة الخدمي والأمني”، داعياً الى “المزيد من اليقظة والحذر لحماية المواطنين وبسط الأمن والاستقرار في عموم المحافظة”.

واضاف البيان ان “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، تجول في سوق مدينة بعقوبة وتحدث مع المواطنين واصحاب المحال التجارية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *